"الأوقاف": مشروع #تحصين يعزز الوسطية لدى الشباب ويحصنهم من التطرف


 أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية الكويتية اليوم الأحد ان مشروع (تحصين) الذي ستطلقه الوزارة يهدف الى تعزيز الوسطية لدى الشباب الكويتي وتحصينهم من فكر الغلو والتكفير والتطرف. وقال وكيل وزارة الاوقاف المهندس فريد عمادي في مؤتمر صحفي للاعلان عن تدشين مشروع (تحصين) ان المشروع يهدف أيضا الى تحصين الشباب من أي فكر متطرف قد يتسلل إليهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة للجميع.

وأضاف ان المشروع يستهدف 10 آلاف طالب وطالبة في المؤسسات التعليمية عبر اقامة 200 ورشة وحلقة نقاشية مشيرا الى انه يعد حملة وطنية وقائية تثقيفية لتوعية الشباب وغرس الانتماء والولاء وحب الوطن ونبذ التطرف ونشر منهج الوسطية والاعتدال.

وأوضح ان المشروع الذي تدشنه الوزارة بالتعاون مع ست جهات حكومية يهدف كذلك الى اكساب الطلبة الخبرات اللازمة في الحوار مع الآخر وإشعارهم بالمسؤولية تجاه أنفسهم وأسرهم ومجتمعهم وبلدهم وأمنهم والحد من الوسائل التي تبعث على العنف والتشدد. وذكر ان المشروع يعرف الطلبة بأهمية الوقت وأسباب إضاعته وكيفية الاستفادة منه فيما يعود على الفرد والمجتمع بالنفع وتسليط الضوء على التحديات التي تواجه الشباب والتعامل معها بما يكفل المحافظة على قيمه وعاداته والآداب الإسلامية.

وأفاد عمادي ان شريحة الشباب تمثل أكثر من 70 في المئة من المجتمع الكويتي ما يتطلب من الجميع التكاتف والتعاون وبذل الجهود لحماية هذه الفئة من الافكار الدخيلة على المجتمع عبر نشر الفكر الوسطي لدى تلك الشريحة.

من جانبه قال نائب المدير العام لشؤون التدريب في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور طارق العميري في المؤتمر ان المشروع بمثابة درع واق لطلبة وطالبات (التطبيقي) الذين يبلغ عددهم نحو 60 ألف طالب من جميع الفئات العمرية.

واضاف العميري ان المشروع سيكون له تأثير كبير في التصدي للغلو والتطرف ومن شأنه حماية الطلبة من الوقوع تحت تأثير الفكر المتطرف والمنحرف.

أضف تعليقك

تعليقات  0