مقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص في عواصف ضربت أوروبا

لقي ستة أشخاص مصرعهم، اليوم الأحد، جراء عواصف ضربت شمال أوروبا.

وذكرت وكالة "رويترز" أن أربعة أشخاص قتلوا في بولندا وجمهورية التشيك نتيجة سقوط أشجار عليهم.

وأدت العاصفة أيضا إلى انقطاع الكهرباء عن الآلاف في البلدين وتوقفت حركة القطار في مناطق واسعة من شمال ألمانيا بعد حدوث أضرار جسيمة نتيجة سقوط أشجار.

وقال التلفزيون التشيكي إن سرعة الرياح تجاوزت 100 كيلومتر في الساعة في عدة مناطق من البلاد، ووصلت إلى 180 كيلومترا في الساعة عند جبل سنيجكا

الواقع شمال التشيك وجنوب غربي بولندا الذي يصل ارتفاعه إلى 1602 مترا.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن الشخصين اللذين لقيا حتفهما في ألمانيا هما رجل عمره 63 عاما وقد غرق في موقع للتخييم في ساكسونيا السفلى وامرأة انقلب زورقها في ولاية مكلنبورج فوربومرن.

وجنحت سفينة الشحن "جلوري أمستردام" التي يبلغ طولها 225 مترا عند جزيرة لانجيوج الألمانية وتتابع السلطات الموقف عن كثب تحسبا لحدوث تسرب نفطي.

وقالت صحيفة " Frankfurter Allgemeine " الألمانية إن طاقم السفينة المؤلف من 22 فردا بخير.

ونقلت الصحيفة عن السلطات المحلية قولها إن السفينة لم تكن تحمل أي بضائعة ولكن يوجد على ظهرها 1800 طن من النفط الثقيل و 140 طنا من الديزل تستخدمه كوقود.

وفي ألمانيا، قالت شركة "Deutsche Bahn" للسكك الحديدية إن حركة القطارات ستبقى معلقة على طرق كثيرة في شمال ووسط البلاد حتى يوم الاثنين، مشيرة إلى أضرار جسيمة لحقت بطرق رئيسية.

وأدى هذا القرار إلى تقطع السبل بآلاف المسافرين وأوقفت حركة القطارات إلى مدن مثل بريمن وهامبورغ وبرلين وهانوفر وكيل. وشهدت مدينة هامبورغ فيضانات واسعة النطاق في المناطق الداخلية.

واجتاحت الرياح بولندا أيضا حيث أتلفت خط أنابيب في مرفأ الغاز الطبيعي المسال في ميناء اشوينواويشتشه.

وقال متحدث باسم الشركة الحكومية المشغلة لخطوط أنابيب الغاز (غاز-سيستم) إن الرياح تسببت في حدوث تسرب بسيط ولكن لم تقع أضرار أكبر.

أضف تعليقك

تعليقات  0