«اللجنة الكويتية - التركية»: 300 شركة كويتية تعمل في تركيا باستثمارات قيمتها 1.6 مليار دولار

قال وكيل وزارة التجارة والصناعة الكويتية بالإنابة الشيخ نمر فهد الصباح إن دولة الكويت تمتلك كل مقومات النهوض التجاري والاقتصادي والعناصر الاساسية ‏التي تحتاجها أي دولة لتحقيق التنمية الشاملة.

وأضاف الشيخ نمر في كلمة خلال الاجتماع العاشر للجنة الكويتية التركية المشتركة للتعاون الاقتصادي والصناعي والفني المنعقد اليوم الاثنين أن دولة الكويت بدأت بالتركيز ‏على ضرورة الاستمرار نحو المزيد من الانفتاح التجاري والاقتصادي تجاه العالم الخارجي.

وأوضح أن ذلك الانفتاح جاء توقيع الاتفاقيات الثنائية في المجالات التجارية والاقتصادية الاستثمارية وعقد اللجان المشتركة وفتح السوق الكويتي أمام الاستثمارات الأجنبية والاهتمام بتشجيعها.

ولفت إلى أن العلاقات التجارية ‏والاقتصادية والاستثماري بين دولة الكويت وجمهورية تركيا ليست وليدة اللحظة وإنما علاقات تاريخية قديمة ومميزة وتشهد تطورا ملحوظا.

وأشار إلى الزيارة الأخيرة لسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء إلى تركيا والتي أثمرت عن توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المشتركة. وذكر أن اقتصاد دولة الكويت يعتبر ‏”اقتصاد خليط” يجمع بين القطاع العام والخاص مؤكدا أن الحكومة تولي القطاع الخاص اهتماما كبيرا باعتباره العمود الأساسي الذي يعمل على تنشيط عملية النمو الاقتصادي فضلا عن الرؤية الحكومية لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري في المنطقة جاذب للاستثمارات الأجنبية.

وقال إن المناخ الاستثماري في الكويت يفتح المجال أمام المستثمر الأجنبي للاستثمار بدولة الكويت والاستفادة من المزايا التي تقدمها هيئة تشجيع الاستثمار المباشر للمستثمرين الأجانب والاستفادة أيضا من مشاريع خطة التنمية التي تم إقرارها مؤخرا والتي تتضمن رؤية «كويت 2035». وأفاد بأن خطة التنمية تتضمن العديد من المشاريع التنموية الضخمة منها ما هو قيد التنفيذ حاليا «المدينة الجامعية وجسر جابر والشبكة الطرق والعديد من المشاريع الأخرى».

أضف تعليقك

تعليقات  0