الكويت تؤكد التزاماتها بتطبيق اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة

(كونا) -- أكد مندوب دولة الكويت لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم اليوم الثلاثاء حرص الكويت على الالتزام بتطبيق اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة المعروفة (سيداو).

جاء ذلك في تصريح ادلى به السفير الغنيم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) غداة ترؤسه وفدا رفيع المستوى امام الامم المتحدة غدا الاربعاء لاستعراض تقرير دولة الكويت حول تنفيذ اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة وانجازاتها في هذا الشأن.

وقال انه والوفد الكويتي سيستعرض في تقرير اعد بهذا الشان الانجازات التي قامت بها دولة الكويت لتعزيز مكانة المرأة على كافة الصعد وفي جميع المجالات.

واوضح ان التقرير يتضمن الانجازات الكويتية لاسيما المتعلقة بعدم التمييز ووسائل الإنصاف المتاحة والتدابير التشريعية والقضائية والإدارية التي اتخذتها دولة الكويت تنفيذا للمواد الواردة في الاتفاقية.

واضاف السفير الغنيم ان دولة الكويت حريصة على الوفاء بالتزاماتها وفق الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها بما لا يتعارض مع الشريعة الاسلامية والدستور الكويتي مشيرا الى تقديمها تقارير دورية ذات الصلة بصفة منتظمة الى الامم المتحدة.

ولفت الى الاشادة التي حظيت بها دولة الكويت من قبل مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان لالتزامها تقديم تقاريرها الى الامم المتحدة في موعيدها الرسمية "وهي الدولة العربية الوحيدة ضمن هذه القائمة".

وبين الغنيم ان الكويت قد انضمت بموجب المرسوم الأميري رقم (24) لسنة 1994 لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي جاءت منسجمة مع مواد دستور الدولة في التمتع بكل الحقوق التي تكفلها الاتفاقية وتجسيدا للأهمية التي توليها دولة الكويت للمرأة.

واوضح ان هذا التقرير هو الدوري الخامس لدولة الكويت حول تنفيذ الاتفاقية والذي اعد استجابة للالتزامات الدولية وعملا بأحكام المادة (18) من الاتفاقية حيث تولت اللجنة المعنية بالتحضير وإعداد تقارير دولة الكويت أمام المنظمات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان والتي تضم كافة الجهات الحكومية.

ويترأس السفير الغنيم وفدا يضم عددا من الجهات الحكومية الكويتية منها وزارات التربية والتعليم العالي والصحة والداخلية والشؤون الاجتماعية والعمل والخارجية.

أضف تعليقك

تعليقات  0