«البترول العالمية»: التشغيل التجاري لمصفاة فيتنام سيبدأ بالربع الأول من 2018

(كونا) -- قال مدير إدارة المشاريع المشتركة في شركة البترول الكويتية العالمية فيصل سالم اليوم الثلاثاء إن التشغيل التجاري لمصفاة فيتنام سيكون في الربع الأول من 2018 بطاقة تكريرية تبلغ 200 ألف برميل يوميا.

وأضاف سالم في الحلقة النقاشية التي نظمتها وزارة النفط بعنوان (مصفاة فيتنام الإنجازات.. والبقية تأتي) أن الشركة تخطط لمضاعفة الطاقة التكريرية للمصفاة لتصل إلى 400 ألف برميل يوم

يا. وأوضح أن (البترول الكويتية العالمية) لديها خطة طموحة للتوسع لاسيما أن هناك مشاريع عديدة يتم دراستها اضافة إلى مشروع مصفاة (الدقم) في سلطنة عمان الذي سيتم تشغيله العام المقبل.

وأفاد سالم بأن الطاقة التكريرية لشركة البترول العالمية ستصل إلى 300 ألف برميل يوميا لكامل المصافي التي تديرها في الربع الأول من 2018.

وذكر أن حجم النفط الكويتي الموجود حاليا في خزانات مصفاة فيتنام يبلغ 4 ملايين برميل انتظارا للانتهاء من التشغيل الآمن للوحدات المساندة ومن ثم يتبعها تشغيل الوحدات الرئيسية وإدخال النفط فيها.

وعن مصفاة الشركة في إيطاليا (ميلازو) قال إن حصة الكويت تبلغ 50 في المئة ويكون نظام عمل المصفاة مع الشركاء وفق آلية استخدام أيام التناوب لكل شريك إذ أن الطاقة التكريرية للمصفاة تبلغ 100 ألف برميل يوميا منها 40 ألف برميل من النفط الكويتي.

وأوضح سالم ان الشركة تدرس حاليا رفع حجم النفط الكويتي إلى 75 ألف برميل من إجمالي الطاقة التي تبلغ 100 ألف برميل من النفط الكويتي.

وعن نوعية النفوط المستخدمة في مصفاة فيتنام قال إنها مصممة لتكرير النفط الكويتي ولايوجد ما يمنع من استخدام نفوط أخرى لتحسين اقتصاديات ورفع كفاءة الوحدات لتعظيم العائد لافتا إلى أن مصفاتي ميناء عبدالله والأحمدي مصممتين لاستخدام نوع واحد من النفط.

وحول تسعير خام النفط الكويتي قال سالم إنه يتم من خلال قطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية.

من جهتها قالت مديرة التخطيط الشامل في (البترول الكويتية العالمية) فاطمة الحميدان في كلمة مماثلة إن مصفاة فيتنام مصممة للتعامل مع النفط الكويتي خاصة أنه يحقق أعلى عائد مقارنة بالنفوط الأخرى لافتة إلى أنه في حال تحقيق النفوط الأخرى ربحية أكثر لا مانع من دراسة ذلك.

ولفتت الحميدان إلى وجود تنسيق كامل مع الشركة الكويتية لتسويق الوقود (كافكو) فيما يخص التقنيات وعلاقات كافكو مع الشركات العالمية في مطار الكويت ومن ثم التوسع خارجيا مؤكدة أن جميع القرارات التي تم اتخاذها مبنية في المقام الأول على الربحية.

وعن التخارج من بعض المشاريع التابعة للشركة قالت الحميدان إن عمليات التخارج مبنية على استراتيجية الشركة التي تتم كل خمس سنوات للتوافق مع التغيرات العالمية وهو ما يحتاج إلى متابعة وتغيير مستمر موضحة ان عمليات المراجعة تتم على المتغيرات كل عامين.

وذكرت ان أنشطة الشركة الحالية تتركز في مصفاة (ميلازو) بإيطاليا إضافة إلى مصانع زيوت التزييت في بلجيكا والسويد وإيطاليا وكذلك مركز الأبحاث والتكنولوجيا في هولندا لتقديم الدعم الفني لعمليات الشركة المختلفة في أوروبا والشركات الزميلة في الكويت.

وأفادت بأن الشركة لديها موانئ في إيطاليا في كل من نابولي وسيجسمي وفيسكو ولديها محطات وقود تابعة تقدر بنحو 5000 محطة في كل من بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ وإيطاليا والسويد والدنمارك.

وأوضحت ان (البترول العالمية) تمتلك عددا من محطات خدمات الديزل الدولية وشبكة مكونة من 537 محطة أوتوماتيكية بالكامل في أوروبا تقدم خدماتها على مدار الساعة لتزويد نحو 5ر17 ألف شركة نقل بري بوقود الديزل في 21 دولة أوروبية.

ولفتت إلى أن الشركة تقوم بتزويد 200 خط من خطوط الطيران موزعة على 70 مطارا في 21 دولة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والشرق الأقصى

وحول أنشطة الشركة في آسيا قالت الحميدان إن الشركة تقوم بدراسة عدة فرص استثمارية في آسيا لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المرجوة عبر التوسع في نشاط تكرير خام النفط الكويتي في الأسواق ذات النمو الاقتصادي المرتفع.

وأكدت أن مصفاة فيتنام تعتبر المصفاة الثانية لتكرير النفط في فيتنام والأولى التي تشهد مشاركة مستثمرين أجانب بها موضحة أن مؤسسة البترول الكويتية ستتولى مسؤولية تزويد المنشأة الجديدة بالنفط الخام ضمن اتفاقية تزويد مشتركه طويلة الأمد.

وبينت أنه تم توقيع اتفاقيات تمويل للمشروع تصل قيمتها نحو خمسة مليارات دولار مع مؤسسات تمويل عامة وبنوك تجارية عالمية ومحلية ويتحمل الشركاء توفير القيمة المتبقية للمشروع والبالغة أربعة مليارات دولار بشكل مباشر من بينها نحو 4ر1 مليار دولار تتكفل بها شركة البترول الكويتية العالمية بحسب حصتها في المشروع.

أضف تعليقك

تعليقات  0