"الداخلية": صافرات الإنذار تدوي الثلاثاء المقبل

تجرى الإدارة العامة للدفاع المدني في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 7/11/2017

التشغيل التجريبي لإطلاق صافرات الإنذار في جميع مناطق محافظات دولة الكويت للوقوف على مدى ضمان وسلامة أداء عمل تلك الصافرات

ومدى حاجتها لعمليات الصيانة والإصلاح والإحلال وفقا للتوزيع الجغرافي للمنشآت والمرافق الحيوية في البلاد إضافة لتوعية وإرشاد المواطنين والمقيمين

بمدلول هذه الصافرات والتدريب على أنواع النغمات الثلاث التى تطلقها وتستغرق قرابة الدقيقة الواحدة لكل منها ،

إلى جانب الاستعدادات الواجب اتخاذها من قبل المؤسسات والأفراد عند سماعها وفقا للتعليمات الصادرة عن لجنة الدفاع المدني والتي يمكن التعرف على هذه التعليمات والإرشادات

من خلال وسائل الإعلام المسموعة والمرئية.

صرح بذلك وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء جمال الصايغ

الذي بين أهمية إجراء هذه التجارب في تعميق مفهوم الدفاع المدني لدى كافة المواطنين والمقيمين،

وحرص الإدارة العامة على إيصـال مدلـول صافرات الإنذار لهم وتعويدهم على النغمات الثلاث التى تطلقها عند الطوارئ والواجبات التى يجب على كل منا الالتزام بها وارتباط ذلك باتخاذ الإجراءات الوقائية والحماية الذاتية

التى تحرص دائما الإدارة العامة للدفاع المدني على توعية وإرشاد المواطنين بها من وقت لأخر وفقا للخطط والبرامج المحددة.

وأوضح أن تجارب تشغيل إطلاق صافرات الإنذار تصحبها حملة إعلامية عبر وسائل الإعلام المختلفة

لبيان أهدافها والإرشاد المصاحبة لها.

كما أكد اللواء الصايغ أن شبكة صافرات الإنذار المرتبطة بغرفة عمليات الدفاع المدني والمتصلة بجميع مناطق المحافظات الست باعتبارها من وسائل التنبيه الحديثة

والتي تعتمد على تكنولوجيا متقدمة من خلال أنظمة التحكم المركزي والتي أثبتت التجارب الدولية على أن نظام التنبيه السمعي يعد من أفضل الأنظمة المعمول بها عالميا وأسرعها والتي استطاعت إنقاذ الآف الأرواح

كما رفعت من قدرات واستعدادات أجهزة الدفاع المدني والحماية المدنية للقيام بأعمال الإطفاء والإغاثة والإخلاء والإيواء والوقاية والإسعاف،

وأضاف أن

تجارب التشغيل تتيح للأجهزة الفنية بإدارة العمليات التابعة للإدارة العامة للدفاع المدني من إجراء الصيانة الدورية على كافة الصافرات لبيان مدى استعدادها وجاهزيتها للاستعمال إضافة لكونها ضرورة لتذكير المواطنين

والمقيمين بأهمية الالتزام بالتعليمات والإرشادات المرفقة سواء في تجارب التشغيل أو عند الطوارئ لما لذلك من أهمية في توفير الحماية والوقاية الذاتية للجماهير في أوقات السلم والحرب .

وذكر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات اللواء جمال الصايغ

أن التعليمات والإرشادات المصاحبة لتجارب تشغيل صافرات الإنذار تقتضي الالتزام بالإجراءات التالية:

أولا:

النغمة الأولى (المتقطع) وتعنى قرب حدوث الخطر أو الكارثة:

عند سماعك لهذه النغمة يجب أن تتخذ الإجراءات التالية:

1) عدم الارتباك والهدوء مع ضبط النفس.

2) إغلاق مصادر الغاز والكهرباء وإبعاد جميع المواد القابلة للاشتعال ووضعها في مكان أمن.

3) عدم استعمال المصاعد الكهربائية.

4) النزول للطابق الأرضي.

5) اللجوء إلى الملاجئ والسرداب إن أمكن.

6) الاستماع إلى أجهزة الإعلام للحصول على التعليمات والإرشادات الصحيحة عن تدابير الدفاع المدني.

ثانيا :

النغمة الثانية (المموج ) وتعنى وقوع وحدوث الخطر أو الكارثة عند سماع هذه النغمة يجب أن تتخذ الإجراءات التالية:

1) تطفئ الأنوار المطلة على الخارج ثم تطفئ الأنوار كليا بعد اتجاه المتواجدين إلى الدور الأرضي أو الملجأ.

2) الابتعاد عن مداخل الأبواب والنوافذ.

3) استعمال المصابيح اليدوية اثناء التحرك في المكان المتواجد فيه.

4) الاستماع إلى وسائل الإعلام الرسمية.

5) البقاء في المكان وعدم الخروج إلا بعد سماع صافرة زوال الخطر(أمان).

ثالثا:

النغمة الثالثة (المتصل) وتعنى زوال الخطر أو الكارثة عند سماع هذه النغمة يجب أن تتخذ الإجراءات التالية:

1) تفقد أفراد الأسرة والمنزل والمتواجدين بالملجأ أو المخبأ.

2) يمنع التجمع بالقرب من الأماكن المتضررة للوقاية من الخطر كما يعيق أجهزة الدفاع المدني عن أداء واجبهم.

3) عدم التقاط أي أجسام تجدها ملقاة على الأرض حتى ولو كانت مألوفة فقد تكون أنواعا من شراك العدو مثل (أقلام، ولاعات سجائر، علب زاهية .. الخ) وقم بإبلاغ الجهات المختصة بذلك.

4) عدم تصديق الشائعات والبلبلة وعدم ترديدها باعتبارها سلاح يستغله العدو لإضعاف الروح المعنوية.

5) الاستماع إلى وسائل الإعلام لمتابعة التعليمات والإرشادات الصادرة.

مع مراعاة جميع المواطنين والمقيمين بمتابعة التشغيل التجريبي لصافرات الإنذار عن طريق وسائل الإعلام المختلفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0