#الكويت: نحرص على تأهيل #الشباب_الكويتي للعمل في #الأمم_المتحدة

اكدت دولة الكويت حرصها على تأهيل الشباب الكويتي للعمل في المنظمات الدولية معربة عن الامل بتعيين كوادر كويتية شابة في الأمانة العامة للأمم المتحدة. جاء ذلك في كلمة وفد دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والتي ألقاها الملحق الدبلوماسي علي اليحيا اليوم الاربعاء امام اللجنة الخامسة "شؤون الإدارة والميزانية" وذلك ضمن اعمال الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال ان تقرير الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس بخصوص "تكوين الأمانة العامة والخصائص الديمغرافية للموظفين" يظهر عدم شمول أي من الشباب الكويتيين في أي موقع داخل الأمم المتحدة من خلال عملية الاختيار المقررة حتى نهاية 2016 مؤكدا اهتمام دولة الكويت بهذا الامر وتطلعها الى وجود تمثيل كويتي في المنظمة مستقبلا. واكد اليحيا ان الكويت تدعم بالكامل الجهود الذي يبذلها الأمين العام لتحقيق الإصلاح في مجالات التنمية والأمن والسلم في الأمم المتحدة والإصلاح الإداري للحد من البيروقراطية.

وأضاف ان دولة الكويت وقعت على الإعلان السياسي المعني بإصلاح الأمم المتحدة خلال افتتاح أعمال الدورة ال72 للجمعية العامة في سبتمبر الماضي وتتطلع للتعاون مع الأمانة العامة لتنفيذ عملية الإصلاح المنشودة لضمان تعزيز الشفافية وإجراء الإصلاحات اللازمة. وفيما يتعلق بالاستثمار في الموارد البشرية أوضح اليحيا ان دولة الكويت تولي اهتماما بالغا تجاه هذه المسألة إيمانا منها بأن العنصر البشري يعد من أهم الموارد التي تدفع إلى التقدم والرقي مؤكدا أهمية استغلال هذا العنصر للتطوير من أعمال الأمم المتحدة لا سيما في إطار رؤية الأمين العام الإصلاحية.

أضف تعليقك

تعليقات  0