رئيس مجلس النواب اللبناني يحذر من نية اسرائيل اقامة جدار عند الحدود اللبنانية

حذر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم الاربعاء من نية اسرائيل بناء جدار عند حدودها مع لبنان يشمل مناطق تتحفظ عليها بيروت.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان بري اطلع نواب البرلمان على تقرير يكشف ان الجدار الذي تنوي اسرائيل بناءه عند الحدود يشمل نقاط يتحفظ عليها لبنان "رغم طلب القوات الدولية (يوينفيل) من الجانب الاسرائيلي عدم اقامة اي بناء في المناطق المتحفظ عليها".

ولفت الى ان اقامة الجدار سيؤدي كذلك الى تجريف وحفر وتغيير معالم الارض في مناطق زراعية يملكها مواطنون لبنانيون عند الحدود. واستنكر بري في السياق نفسه قيام مستوطنين اسرائيليين بتسهيل من الجيش الاسرائيلي بالاعتداء على مقام النبي ابراهيم الخليل والمعروف ب(مشهد الطير) في منطقة مزارع شبعا المحتلة.

واعتبر ان "مثل هذه الاعتداءات والاستهدافات الاسرائيلية تعتبر انتهاكا فاضحا للبنان وسيادته" داعيا الى تحرك سريع تجاه الهيئات الدولية لوضع حد لها.

يذكر ان لبنان يتحفظ على عدد من النقاط على طول الخط الازرق الذي وضعته الامم المتحدة كخط فاصل بين الجانبين بعد انسحاب القوات الاسرائيلية من جنوب لبنان في العام 2000. وتشكل منطقة (مزارع شبعا) و (تلال كفرشوبا) ابرز المناطق المتحفظ عليها لبنانيا اذ تعتبرها بيروت اراض لبنانية محتلة فيما تعتبرها اسرائيل جزءا من الجولان السوري الذي احتلته عام 1967.

أضف تعليقك

تعليقات  0