الكريوين: آن أوان الوحدة العربية الحقيقية لوقف المدّ الصهويني


قال الأميـن العام لاتحاد المحاميـن العرب ناصر حمود الكريوين أن المشروع الصهيوني ما زال يواصل تقدمه لتحقيق تطلعاته في الهيمنة على مقدرات الأمة العربية، والاستحواذ على خيراتها وآن أوان الوحدة العربية العربية الحقيقية لوقف المد الصهيوني.

جاء ذلك خلال فعالية نظمها إتحاد المحامين العرب في ذكرى وعد بلفور المشؤوم تحت عنوان: وعد بلفور أساس اغتصاب فلسطين ومحاصرة الإرادة العربية.

وقال الكريوين في كلمته التي جاءت كالآتي: الحضور الكريم: تحية الحق والعروبة، وبعد: اسمحوا لي ـ ونحن نسترجع ذكرى وعد بلفور المشؤوم ـ أن أطرح على حضراتكم تلك التساؤلات:

1- ما الذي ترتب على ذلك الوعد المشؤوم؟

2- وما الذي فعلناه لمحوه من الوجود ؟

3- وما الخطط والرؤى المستقبلية لاستعادة الأرض المحتلة ؟

وأضاف: إن الوعد الذي يعطي بموجبه "من لا يملك ما لا يستحق" هو وعد باطل، وهو والعدم سواء فقد تسبب في ضياع وطن، واستلاب أرض، وانحسار تاريخٍ أمة تحت حزمة من الانتكاسات الخاوية، والإدانات العاجزة.

إنه يمثل صورة صارخة لمؤمرة كبرى على انتزاع الأرض من مالكيها، و يكشف عن الوجه القبيح للدول الاستعمارية الكبرى التي استبدلت الخبيث بالطيب، فاستبدلت المالك بالمحتل.

وتابع: ونحن نتكلم ـ الآن ـ ما زال المشروع الصهيوني يواصل تقدمه لتحقيق تطلعاته في الهيمنة على مقدرات الأمة العربية، والاستحواذ على خيراتها، واغتصاب أراضيها.

وزاد: لقد آن الأوان لوحدة عربية حقيقية، ورؤية استراتيجية متكاملة لاستعادة الأرض، ووقف المدّ الصهويني في المنطقة العربية، والمحافظة على المكتسبات التي تم تحقيقها على الأرض.

وطالب الكريوين بالتوقف عن الخطب الرنانة، والخطاب الإنشائي الذي نتباكى فيه على المجد الضائع، والشرف المراق ، ولنبارك المصالحة بين الإخوة والأشقاء، ولنعمل على توحيد الصف ، وتحقيق التكامل العربي العربي ، لنستعيد الأرض، ونسترجع المجد المسلوب، ولنحقق مستقبلاً أفضلَ لشعوبنا العربية.