الخارجية الفلسطينية: سنفوض مكتب محاماة بريطانياً لتحريك دعاوى قانونية ضد بريطانيا

(كونا) -- اكد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي اليوم السبت ان وزارته ستوقع خلال الايام القادمة تفويضا لمكتب محاماة بريطاني لتحريك دعاوى قانونية ضد بريطانيا أمام المحاكم البريطانية. جاء ذلك في حديث صباح اليوم لإذاعة (صوت فلسطين) بعد احتفال بريطانيا بالذكرى المئوية لوعد بلفور في الثاني من نوفمبر الجاري.

وقال المالكي ان "التوقيع مع مكتب المحاماة البريطاني سيكون خلال اسبوع وسيعطي الحق للمكتب في التحضير لرفع دعاوى امام المحاكم الوطنية البريطانية" مشيرا الى انهم سيبحثون في امكانية رفع دعاوى في محاكم أوروبية أخرى.

وفي سياق متصل قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان "هناك عددا من الخطوات سيتم اتخاذها قريبا".

وأضاف "سنسعى لمحاكمة بريطانيا في القضاء الدولي بما فيها البريطاني وتم البدء في ذلك". وكانت وزارة الخارجية قالت في بيان صحفي سابق ان "هذه الخطوة تهدف الى تحقيق العدالة ورفع الظلم التاريخي الذي وقع على الشعب الفلسطيني والزام الحكومة البريطانية بتقديم الاعتذار والتعويضات المناسبة بدلا من هذه المأساة وبما يشمل ضرورة الاعتراف بدولة فلسطين التي انكرت حقها في الوجود"

واوضحت انها ستعمل أيضا على تحفيز المواطنين الفلسطينيين الذين تضرروا من تطبيقات هذا الوعد برفع دعاوى مشابهة وخاصة من يحمل الجنسية البريطانية اضافة للمواطنين البريطانيين الذين تضرروا جراء سياسات حكوماتهم تجاه فلسطين وعبر الوعد.

يذكر ان الفلسطينيين في الوطن والشتات نظموا فعاليات شعبية متنوعة في ذكرى وعد بلفور طالبوا فيها بريطانيا بالاعتذار والاعتراف بالدولة الفلسطينية.


أضف تعليقك

تعليقات  0