وزير خارجية اليابان يؤكد ضرورة تعزيز الشراكة مع الكويت في مختلف المجالات

(كونا) -- اعرب وزير الخارجية الياباني تارو كونو اليوم الاحد عن أمله في تعزيز الشراكة بين اليابان ودولة الكويت ليس على صعيد العلاقات الاقتصادية فحسب وانما ايضا على الصعيد السياسي.

جاء ذلك في تصريح للوزير كونو لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش حفل عشاء اقامه سفير دولة الكويت في طوكيو عبدالرحمن العتيبي على شرفه اثر زيارته لدولة الكويت اخيرا في اطار جولة شملت عددا من دول العربية.

وقال كونو ان العلاقات الثنائية بين البلدين متميزة لاسيما في المجال الاقتصادي معربا ن امله في تعزيز هذه العلاقات في المجال السياسي مشددا في هذا الاطار على دعم اليابان للوساطة الكويتية لانهاء الازمة الخليجية.

وخلال حفل العشاء الذي حضره اعضاء السلك الدبلوماسي العربي في طوكيو هنأ السفير العتيبي الوزير كونو بفوزه بأكبر عدد من الاصوات بالانتخابات العامة التي جرت في اليابان يوم 22 اكتوبر الماضي واعادة تعيينه وزيرا للخارجية.

واعرب عن تقديره لجهود الوزير كونو في تعزيز علاقات اليابان مع الكويت والدول العربية الأخرى وعن أمله في أن يواصل القيام بدور كبير في تعزيز العلاقات بين الكويت واليابان والعلاقات العربية اليابانية.

كما اعرب عن تطلعه وسفراء الدول العربية في طوكيو الى الاستفادة من الخبرات اليابانية في مجالات واسعة ومساهمتها الكبيرة في التعاون المتنامي بين الجانبين.

من جانبه قال الوزير كونو ان منطقة الشرق الاوسط تعتبر احدى الركائز الاساسية للدبلوماسية اليابانية مشيرا الى جولته الاخيرة في منطقة الشرق الاوسط في سبتمبر الماضي والتي شملت كلا من الكويت وقطر والاردن والسعودية ومصر واقامة اول حوار سياسي ياباني - عربي الذي عقد في القاهرة.

واضاف ان هذا الحورا السياسي الاول حقق نجاحا كبيرا "وأود مواصلة هذا الزخم" مشيرا الى ان شكل مجموعة للدراسات حول علاقات اليابان بدول منطقة الشرق الاوسط.

وجدد التأكيد على اصرار بلاده على تعزيز علاقات متعددة الاوجه واستراتيجية مع الدول العربية بما في ذلك مشاركتها السياسية والثقافية فى المنطقة.

وتبادل كونو والدبلوماسيون العرب وجهات النظر حول مجموعة واسعة من القضايا الثنائية والاقليمية ذات الاهتمام المشترك وسبل تطوير الشراكة الى آفاق جديدة.

وقال كونو ان "الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط مهم جدا بالنسبة لنا ونحن على استعداد لتقديم المساعدة للمنطقة لتحقيق الاستقرار" مؤكدا التزام اليابان القوي بالسلام والازدهار في الشرق الاوسط.

واشار في هذا الاطار الى مبادرة "ممر السلام والازدهار" التي أطلقتها طوكيو قبل عشر سنوات بهدف دعم استقلال الاقتصاد الفلسطيني من خلال التعاون الاقليمي مع كل من فلسطين والاردن واسرائيل.

أضف تعليقك

تعليقات  0