«السلام الإنسانية» تفتتح مشروعا تعليميا خاص بالايتام في قرغيزيا

(كونا) -- اكد مدير عام وعضو مجلس إدارة جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية الدكتور نبيل العون أهمية افتتاح مجمع السلام الوقفي الكبير في مدينة (نارين) بجمهورية قرقيزيا ليوفر الخدمات الخيرية المتنوعة للمسلمين هناك ضمن فعاليات قافلة الخير 38 الحالية.

وأوضح العون في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد انه تم يوم امس افتتاح هذا المشروع الذي بدأت الجمعية بتنفيذه العام الماضي وهو مشروع تعليمي تنموي تأهيلي وحرفي خاص بشريحة الأيتام الضعيفة جاء نتاج دراسات معمقة لاحتياجات وأعداد وطبيعة الأيتام في نارين.

وأضاف ان المشروع يعمل على توفير الملاجئ والمحاضن للأيتام فهو يضم 3 دور كاملة تستوعب 420 يتيما حضانة وكفالة تامة بما فيها المبيت كما سيعمل على توفير الكفالة من غير المبيت لعدد 720 يتيم إضافي ككفالة تامة.

وأشار الى ان المجمع بالإضافة لدور الأيتام يحوي بين أركانه مركزا حرفيا ومدرستين للتعليم ومركزا لتحفيظ للقرآن ومسجدا ومشغل خياطة وسوق مركزي ومركزا طبيا وملعبا للترويح عن الأيتام مبينا بأن كفالة الأيتام باب واسع من أبواب الخير.

وقال بأن الجمعية توفر كفالة الأيتام وكفالة معلمي الأيتام كفالات جزئية أو شاملة فاتحا الباب أمام جمهور المتبرعين للمشاركة في هذا الأجر العظيم.

وأوضح انه تم تنفيذ أكثر من 35 دار للأرامل بالإضافة لافتتاح مخبز آلي وتدشين أكثر من 15 مسجدا وخمسة مراكز لتحفيظ القرآن وتعلميه وخمسة مشاريع كبرى لسقيا الماء تخدم آلاف المستفيدين مضيفا ان وفد الجمعية ومتطوعيها قام بتوزيع أطنان من الفحم على المحتاجين وأسر الأرامل والفقراء لمساعدتهم على مواجهة برد الشتاء القارص الذي تنخفض فيه الحرارة الى 45 تحت الصفر.

ولفت الى ان الجمعية افتتحت مركزا للخياطة من أجل تدريب الأرامل والأسر الفقيرة على مهنة الخياطة التي تعينهم على إعالة أنفسهم وأسرهم وزاد بأن وفد الجمعية قام بزيارتين لمستشفى السرطان والحروق قدم خلالهما الاحتياجات الضرورية من الأدوية والبياضات والشراشف والبطانيات والمنظفات وخلافه من الأدوية المهمة واللازمة لسير العمل في المستشفى.





أضف تعليقك

تعليقات  0