الجيش اللبناني: تحقيقاتنا لم تكشف وجود أي مخطط لعمليات اغتيال في البلاد

أعلنت قيادة الجيش اللبناني اليوم الأحد أن نتيجة تحقيقاتها التي تجريها باستمرار، لم تكشف وجود أي مخطط لعمليات اغتيال في البلاد، في إشارة للأخبار المتداولة عن محاولة اغتيال رئيس الوزراء المٌستقيل سعد الحريري.

وأشار بيان صادر عن قيادة الجيش اليوم إلى أنه "نتيجة التوقيفات والتحقيقات والتقصيات التي تجريها باستمرار، بالإضافة إلى المعطيات والمعلومات المتوافرة لديها، لم يتبين لها وجود أي مخطط لوقوع عمليات اغتيال في البلاد".

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، قد أصدرت نفيا مماثلا مساء السبت، وأكدت فيه أن

"ما يتم تداوله عن محاولة لاغتيال الحريري غير صادر عنها".

وكانت قناة "العربية" السعودية، نقلت يوم أمس السبت، عن مصادر قولها إن "محاولة لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري قد جرى إحباطها قبل أيام في بيروت".

وأوردت القناة في تقرير عاجل "أكدت مصادر لقناة العربية إحباط محاولة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري في بيروت قبل أيام. وقالت القناة، وفقاً لمصادرها، إن

"مخططي اغتيال الحريري عطلوا أبراج المراقبة خلال تحرك موكبه"

 دون ذكر تفاصيل إضافية. وأعلن الحريري، خلال كلمة مسجلة من العاصمة السعودية الرياض أمس السبت بثتها وسائل إعلام، استقالته من منصبه، محذرا مما يحاك لاستهداف حياته، ومتهما إيران والمقاومة البنانية

"حزب الله" بالسعي لفرض الأمر الواقع والتدخل في شؤون لبنان والدول العربية.

وقال الحريري، في كلمته إن "الأجواء التي يعيشها لبنان الآن تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري في 14 فبراير 2005، متابعا

"لأنني لا أرضى أن أخذل اللبنانيين أو أقبل بما يخالف تلك المبادئ التي ورثتها عن الشهيد الحريري؛ فإنني أعلن استقالتي من رئاسة الحكومة اللبنانية".

وأضاف "وقد لمست ما يحاك في الخفاء لاستهداف حياتي".

أضف تعليقك

تعليقات  0