اليوم الذكرى ٢٦ لإطفاء آخر بئر نفطية أشعلها الحقد النظام الصدامي

تصادف اليوم الذكرى السادسة والعشرين لإطفاء آخر بئر نفطية مشتعلة ، أشعلتها نيران الحقد العراقي الصدامي قبيل اندحارها من دولة الكويت في شهر فبراير عام 1991م

بعد صراع طويل خاضه الخبراء والفنيون ورجال الإطفاء عقب تحرير الكويت واستمر لمدة ثمانية أشهر متواصلة.

وقد بلغ عدد الآبار التي فجرتها القوات العراقية قبل انسحابها من الكويت حوالي 732 بئرا

وتراوحت كمية النفط التي كانت تحترق يوميا ما بين 6ـ4 ملايين برميل من البترول الخام

وقد قدرت خسائر الكويت المادية المباشرة من جراء احتراق النفط بما يقارب من 120 مليون دولار يوميا.

هذا وقد تسبب احتراق النفط في أكبر كارثة بيئية شهدتها المنطقة عبر تاريخها طالت الحياة الفطرية في البحر واليابسة.

أضف تعليقك

تعليقات  0