«تحالف دعم الشرعية» يغلق المنافذ اليمنية مؤقتا لايقاف تهريب الاسلحة للحوثيين

(كونا) -- أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن فجر اليوم الاثنين اغلاق كل المنافذ اليمنية مؤقتا لمراجعة إجراءات التفتيش متهمة ايران بتهريب الصواريخ والاسلحة "للميليشيات الحوثية".

واعتبرت القيادة في بيان الدعم الإيراني ل(الميليشيات الحوثية) بالصواريخ والعتاد العسكري "عدوانا عسكريا سافرا ومباشرا من قبل النظام الإيراني قد يرقى إلى اعتباره من أعمال الحرب ضد المملكة العربية السعودية".

وجاء البيان إلحاقا لما أصدرته قيادة قوات التحالف وما تم الإعلان عنه سابقا بشأن الصواريخ الباليستية التي أطلقتها (الميليشيات الحوثية) على اراضي المملكة العربية السعودية لاسيما استهداف الرياض يوم امس الاول.

واوضح البيان انه بمعاينة وفحص حطام تلك الصواريخ ومنها الصاروخ الذي تم إطلاقه بتاريخ 22 يوليو ثبت ضلوع النظام الإيراني في إنتاج هذه الصواريخ وتهريبها إلى الميليشيات الحوثية في اليمن.

وأكدت أن "قيادة قوات التحالف تعتبر ضلوع النظام الإيراني في تزويد الميليشيات الحوثية التابعة له بهذه الصواريخ انتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن التي تفرض على الدول الامتناع عن تسليح تلك الميليشيات بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى وجه الخصوص القرار رقم (2216)".

وأكدت حق المملكة في الدفاع الشرعي عن أراضيها وشعبها وفق ما نصت عليه المادة (51) من ميثاق الأمم المتحدة واحتفاظها بحقها في الرد على إيران في الوقت والشكل المناسبين الذي يكفله القانون الدولي واستنادا إلى حقها الأصيل في الدفاع عن أراضيها ومصالحها.

وأوضحت قيادة قوات التحالف انها قررت الإغلاق المؤقت للمنافذ اليمنية الجوية والبحرية والبرية كافة مع مراعاة استمرار دخول وخروج طواقم الإغاثة والمساعدات الإنسانية وفق إجراءاتها المحدثة.

ودعت القيادة المجتمع الدولي ومجلس الأمن الى تطبيق القرار (2216) واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمحاسبة إيران على انتهاكاتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0