هيئة تدريس جامعة الكويت تطالب بتعيين وزيراً للتربية والتعليم العالي من بين أعضاء هيئة التدريس

أكدت جمعية هيئة التدريس بجامعة الكويت على اهمية اختيار وزيراً للتربية والتعليم العالي من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت , كون الوزير سيكون مسؤولاً أمام سمو أمير البلاد من جهة وأمام أعضاء مجلس الامة من جهة اخرى .

وفي هذا الشأن طالب رئيس جمعية اعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت د. ابراهيم الحمود , سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك باختيار وزيراً للتربية والتعليم العالي من بين اعضاء هيئة التدريس مضيفاً أن الكفاءات العلمية والفنية والإدارية عامرة في جامعة الكويت وهنالك مجموعة من الأساتذة الذين لديهم بعد نظر وفكر متطور نحو العالمية في التعليم العالي والبحث العلمي ، ومنهم من حقق نجاحات على مستوى قسمه العلمي وكليته والجامعة بل وعلى مستوى الجامعات الإقليمية والعالمية .

ودعا الحمود إلي تعيين وزير التربية والتعليم العالي ممن لديه القدرة الفنية والقوة الإدارية لتطوير التعليم العالي وجامعة الكويت تحديداً إلى الارتقاء لمصاف العالمية .

وأضاف الحمود "إن جمعية أعضاء هيئة التدريس تؤمن باستقلال الجامعة وحصانتها، لذلك فإننا نتمنى أن يكون وزير التعليم العالي من المؤمنين بهذه المعطيات حتى تنطلق الجامعة في بناء الإنسان الكويتي وفقاً لمقتضيات العصر الحديث والمستقبل المليء بالتحديات المختلفة" .

وبين أن جمعية أعضاء هيئة التدريس تضع إمكانياتها، كما أنها تؤكد بأن جميع أعضاء هيئة التدريس فيها يضعون أنفسهم في خدمة دولتنا الحبيبة ولا يتوانون في تقديم المشورة والرأي للقيادة السياسية وعلى رأسها سمو الأمير وسمو ولي العهد .

وشدد الحمود على أن التعليم العالي في الكويت يحتاج إلى تطوير وتطور للارتقاء به وبمخرجاته وذلك من خلال الاهتمام بالتنمية البشرية وبالبحث العلمي الذي يعتمد عليه في تصنيف مؤسسات التعليم العالي.

أضف تعليقك

تعليقات  0