اللواء المزيدي يدعو إلى الاستفادة من الاعلام الجديد في خدمة القوات المسلحة

(كونا) -- دعا رئيس هيئة التعليم العسكري برئاسة الاركان العامة بوزارة الدفاع الكويتية اللواء انور المزيدي اليوم الاثنين الى استثمار دور وسائل الاعلام الجديدة في خدمة القوات المسلحة بالدول العربية.

جاء ذلك في تصريح للواء المزيدي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه وفد دولة الكويت الى اعمال الندوة (22) لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية بمقر جامعة الدول العربية والمخصصة لاعتماد دراسة حول "توظيف دور الاعلام الجديد في خدمة القوات المسلحة العربية).

واوضح أن هذه الدراسة تم ارسالها الى الدول الاعضاء في ابريل الماضي وعقد ممثلو رؤساء هيئات التدريب اجتماعا في مايو الماضي لمناقشة ملاحظات ومقترحات ومرئيات الدول عليها فيما تأتي هذه الاجتماعات للتصديق والاتفاق على دراسة موحدة بعد اعتمادها.

وأكد أهمية دور وسائل الاعلام في تشكيل وتغيير المفاهيم والاستفادة منها في خدمة القوات المسلحة في الدول العربية لاسيما في أمام المتغيرات والتحديات التي تمر بها المنطقة.

وشدد اللواء المزيدي على أهمية مردود مثل هذه الدراسات في خدمة الجيوش العربية منوها بتدريس دراسة حول "حرب العصابات او المنظمات الارهابية مثل ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) " والتي اعتمدها الدول الاعضاء قبل عامين.

وقال ان الاجتماعات السنوية لرؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية مخصصة لمناقشة دراسة محددة لموضوع واحد مشيرا الى أن الدراسة التي تم اعتمادها في العام الماضي كانت حول "الحرب السبرانية ودورها في الشؤون العسكرية".

وبشأن رؤية دولة الكويت فيما يتعلق بدراسة توظيف وسائل الاعلام الجديدة في خدمة القوات المسلحة العربية أكد اللواء المزيدي مشاركة الجهات المعنية بالتعليم العسكري في الكويت مشاركة فاعلة في هذه الدراسة مضيفا انها وضعت تصوراتها بهذا الخصوص.

ولفت الى دور دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي في هذه الدراسات حيث يتم عقد اجتماعات مصغرة على مستوى دول المجلس ويتم اعتماد ورقة موحدة تمثل دول المجلس ليتم طرحها في اجتماعات الجامعة العربية لقطاع الشؤون العسكرية.

واكد اللواء المزيدي في الوقت ذاته حرص دولة الكويت على المشاركة الفاعلة في اجتماعات الجامعة العربية المعنية بقطاع الشؤون العسكرية وذلك من خلال رؤساء هيئات التدريب لاعتماد الدراسات الموحدة في المجالات الخاصة بالتدريب.

واشار الى الاستفادة من هذه الدراسات في المناهج والمراجع وتدريسها والتي يكون لها دور كبير في خدمة القوات المسلحة بالدول الاعضاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0