«التقدم العلمي» تعلن أسماء الفائزين بجائزتيها "الكويت" و"الإنتاج العلمي" لعام 2017

(كونا) -- أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي اليوم الاثنين أسماء الفائزين بجائزتيها (الكويت) المخصصة للباحثين الكويتيين والعرب في 5 مجالات متنوعة و(الإنتاج العلمي) للباحثين الكويتيين في 6 مجالات علمية وذلك لعام 2017.

وحول الفائزين بجائزة (الكويت) قال مدير عام المؤسسة الدكتور عدنان شهاب الدين في تصريح صحفي إنه في مجال (العلوم الطبية التطبيقية) فاز مناصفة كل من الدكتور محمد علاء الدين من لبنان لإسهامه في تصنيف (الإنتغرين) ومستقبلاته وهي بروتينات غشائية مدمجة في الغشاء البلازمي للخلايا الحية وتؤدي دورا محوريا في ارتباط الخلايا مع بعضها والدكتور شاكر محمد من مصر لدوره الريادي في استخدام جزيئيات النانو لتوصيل الأدوية وتوفيرها طرق علاجية جديدة للعديد من الأمراض.

وأضاف شهاب الدين أنه في مجال التربية فاز الدكتور صوما بوجودة من لبنان عن أبحاثه المميزة في مناهج وأساليب تطوير تعليم العلوم والرياضيات في العالم العربي بينما فاز في مجال الفنون والآداب الدكتور نبيل مطر من لبنان عن دراسته (المخطوطات والمطبوعات باستخدام المنهجية المقارنة الحديثة).

وذكر أنه في مجال (الكيمياء) فاز الدكتور عمر ياغي من الأردن عن أبحاثه في تطوير علوم تكوين هياكل كيميائية من الجزئيات كلبنات أساسية أما في مجال التراث العلمي العربي والإسلامي ففاز الدكتور مارون خليل من لبنان عن كتابة تاريخ الفكر العلمي العربي وعلم المنطق والفلسفة.

وفيما يخص جائزة (الإنتاج العلمي) بين أن خمسة باحثين كويتيين فازوا بها هذا العام إذ فاز في مجال الطبيعية والرياضيات الدكتور طلال العازمي الذي نشر 23 بحثا في دوريات محكمة وشارك في 7 مؤتمرات عالمية بينما فاز في مجال العلوم الهندسية الدكتور ماجد الديحاني الذي نشر 25 بحثا علميا في دوريات محكمة وشارك في 7 مؤتمرات عالمية.

ولفت إلى أنه في مجال العلوم الطبية والطبية المساعدة فاز الدكتور رائد الروغاني الذي نشر 72 بحثا علميا في دوريات محكمة وشارك في 68 مؤتمرا عالميا وفي مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية فاز الدكتور فايز الظفيري الذي نشر 25 بحثا علميا في دوريات محكمة وقدم 9 أبحاث في مؤتمرات علمية.

وأفاد شهاب الدين بأنه في مجال العلوم الإدارية والاقتصادية فاز الدكتور مشاري الفريح الذي نشر 30 بحثا علميا في دوريات محكمة وألف كتابين في مجال المحاسبة المالية مشيرا إلى أن هذه الجائزة حجبت في مجال العلوم الحيوية.

وأكد أن المؤسسة تهدف من خلال هذه الجوائز تحقيق رسالتها المتمثلة في تحفيز ودعم القدرات البشرية والاستثمار في تنميتها عبر مبادرات تساهم في بناء قاعدة صلبة للعلم والتكنولوجيا والإبداع وتعزيز البيئة الثقافية وتشجيع الباحثين وتعزيز العطاء والإنتاج العلمي المتميز محليا وعربيا ودفع عملية التنمية في الوطن العربي.

وأنشئت جائزة (الكويت) عام 1979 تماشيا مع أهداف مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وتحقيق أغراضها في دعم الأبحاث العلمية بمختلف فروعها وتشجيع العلماء والباحثين العرب.

أما جائزة (الإنتاج العلمي) فأنشئت عام 1988 تحقيقا لمبادرة سمو أمير البلاد بتكريم الكويتيين الذين يحملون درجة الدكتوراه في مختلف حقول المعرفة مستهدفة تشجيع العلماء والباحثين الشباب من الكويتيين على زيادة متابعتهم لأبحاثهم التي تتوجه إلى خدمة المجتمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0