امريكا وتركيا يستأنفان منح تأشيرات الدخول بينهما «بشكل محدود»

اعلنت الولايات المتحدة الاثنين استئناف منح تأشيرات دخول "بشكل محدود" في ممثلياتها في تركيا بعد نحو شهر من وقفها احتجاجا على توقيف موظف محلي في القنصلية باسطنبول كما اعلن مصدر دبلوماسي الاثنين. وذكرت السفارة الاميركية في انقرة على موقعها الالكتروني "نعتقد أن الموقف الأمني تحسن بشكل كاف للسماح باستئناف محدود لخدمات التأشيرات في تركيا".

وياتي الاجراء الاميركي عشية زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لواشنطن، حيث من المقرر أن يجري مباحثات مع نائب الرئيس الاميركي مايك بينس. والعلاقات بين تركيا والولايات المتحدة تشهد توترا منذ اشهر، وتدهورت بشكل اضافي بعد توجيه تهمة "التجسس" الى موظف تركي في القنصلية الاميركية في اسطنبول مطلع اكتوبر. وردا على توقيفه، أعلنت السفارة الاميركية في 8 اكتوبر تعليق خدمات التأشيرات لغير الهجرة في جميع بعثاتها التركية، فردت أنقرة بدورها بإجراءات مماثلة.

والموظف الموقوف متهم بانه على صلة بجماعة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه السلطات التركية بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة صيف 2016 ضد الرئيس رجب طيب اردوغان. ولا يزال الموظف التركي موقوفا.

لكن السفارة الاميركية قالت الاثنين إنها تلقت "تأكيدات مبدئية من مستوى رفيع" في السلطات التركية أنه "لا يوجد موظفين اضافيين من بعثتنا في تركيا يخضعون للتحقيق". كما اضافت انها تلقت تطمينات بان الموظفين المحليين لن "يعتقلوا او يوقفوا بسبب قيامهم بواجباتهم الرسمية". وذكرت السفارة ان السلطات التركية اشارت إلى انها ستبلغ الحكومة الاميركية مسبقا في حال قررت اعتقال او توقيف اي موظف محلي في ممثلياتها في المستقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0