"فريق الغوص" ينتشل أنابيب جانحة مقابل ساحل مجلس الأمة

(كونا) -- تمكن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية من انتشال أنابيب لمزارع سمكية جانحة مقابل ساحل مجلس الأمة بزنة 2 طن وطولها 20 مترا

بالتعاون مع مؤسسة الموانئ الكويتية والإدارة العامة لخفر السواحل.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء إن الفريق عثر أثناء أعماله البيئية في جون الكويت

على بقايا أنابيب عائمة لمزارع الأسماك التي كانت منصوبة وسط جون الكويت وتولى رفعها وانتشالها نظرا إلى خطورتها على الملاحة البحرية.

وأضاف الفاضل

أن الفريق وضع خطة لمراحل سحب تلك الأنابيب إلى خارج البحر من ساحل الشويخ في فترة المد العالي والظروف الجوية المناسبة موضحا أن العمل

استمر ساعات بمساعدة زورق من خفر السواحل لتأمين منطقة سحب الأنابيب وتمت الاستعانة بقارب سحب من مؤسسة الموانئ الكويتية لتوفير قوة سحب كافية لمسافة 2 ميل بحري.

وذكر أن هذه الأنابيب تعتبر من بقايا مزارع الأسماك المنصوبة في جون الكويت وتمت إزالتها قبل سنتين بتعاون مشترك بين فريق الغوص ومالكي المزارع من ساحل (عشيرج) وعددها 10.

وأفاد بأن القرار البيئي لإزالة المزارع كان حكيما لجعل جون الكويت موقعا طبيعيا دون تدخل أي مشاريع قد تؤثر على توازن مكوناته الطبيعية مبينا أن هذه المزارع

وبحسب الدراسات العلمية تؤثر في زيادة ظاهرة المد الأحمر ونفوق الأسماك في الجون.

وبين الفاضل أن الفريق تمكن أيضا من انتشال شباك صيد مهملة من جنوب جون الكويت مقابل ساحل السلام تزن أكثر من ثلاثة أطنان تحوي أعدادا كبيرة من الأسماك والكائنات البحرية الأخر.

وأشار إلى سعي الفريق وبشكل تطوعي للمحافظة على البيئة البحرية وتأمين الملاحة وسلامة المرتادين بل وأخذ على عاتقه مسؤولية رفع المخلفات الضارة للبيئة البحرية وتأمين الملاحة البحرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0