"الاشغال": انتهاء اعمال مستشفى "جابر الاحمد" وتسليمه الى الصحة "قريبا"

(كونا) -- أعلنت وكيلة وزارة الأشغال العامة الكويتية المهندسة عواطف الغنيم اليوم الثلاثاء الانتهاء من جميع اعمال مستشفى (الشيخ جابر الاحمد) مبينة انه "سيتم تسليمه الى وزارة الصحة قريبا".

وقالت الغنيم في تصريح صحفي خلال جولة بمبنى المستشفى يرافقها الامين العام المساعد لشؤون التخطيط والمتابعة بالامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية بدر الرفاعي ان هذا المبنى يعد صرحا طبيا جديدا يضاف الى المباني الصحية في دولة الكويت.

وأضافت ان المستشفى يستوعب 1168 سريرا ويضم خمسة ابراج للمرضى كما يتضمن اكبر مركز لاستقبال الطوارئ فضلا عن احتوائه على مواقف سيارات سطحية وبالسرداب تتسع لاكثر من خمسة آلاف سيارة.

وأوضحت ان المستشفى يتسع لاستقبال 50 سيارة اسعاف في مختلف التخصصات الطبية مضيفة انه "باكتمال أعمال المشروع تكون (الأشغال) انهت كل الاعمال الانشائية فيه استعدادا لتسليمه لوزارة الصحة للبدء في تشغيله وتجهيزه بالمعدات الطبية".

وأفادت بأنه تم اخيرا الانتهاء من كل الاعمال في اجنحة الشخصيات الهامة اذ تم استلام المشروع من المقاول بالكامل لافتة الى ان "فترة التشغيل والصيانة لبقية مرافق المستشفى بدأت منذ سنة".

وحول تأخر المشروع ذكرت الغنيم انه تم حسم الامر بخصم مبلغ من المقاول يتناسب مع مدة التأخير وهو حوالي 18 مليون دينار كويتي (4ر59 مليون دولار امريكي) على ان يتم تطبيقه في شهادة الدفع النهائية.

ولفتت الى ان (الاشغال) تعد حاليا تقريرا للجنة تحصيل الديون ستضع فيه المشاريع التي تم الانتهاء منها تماما اضافة الى الحسم في تلك المشاريع (التأخير) اذ سيتم تطبيق غرامة التأخير في تسليم اعمال المشاريع في وقتها المحدد بالتعاقدات.

وقالت الغنيم ان الديون المستحقة لوزارة الاشغال العامة تبلغ حوالي 52 مليون دينار (نحو 6ر171 مليون دولار امريكي) مؤكدة انها لن تتوانى عن تحصيل اي مديونية الا التي صدر بشأنها حكم قضائي.

من جهته اثنى بدر الرفاعي في تصريح مماثل على المشروع ومرافقه المميزة "التي تعد مفخرة قياسا لما نراه في الدول الاخرى لاسيما المتقدمة صحيا" وتمنى الرفاعي ان تعمل وزارة الصحة بكامل طاقتها للاستفادة من المبنى الذي يعتبر جاهزا وعلى أعلى المستويات.

بدوره قال الوكيل المساعد للمشاريع الانشائية بوزارة الأشغال العامة المهندس غالب شلاش في تصريح مماثل ان مبنى المستشفى جاهز بنسبة 100 في المئة مشيرا الى انه سيتم مخاطبة وزارة الصحة خلال ايام للاتفاق على تسليم المبنى بالكامل.

وأضاف شلاش ان (الصحة) استلمت مبنى قسم الاسنان وتم تشغيله بالفعل وكذلك مبنى الهيئة التمريضية موضحا ان هذه الجولة على اقسام المستشفى لتعريف الاعلام بجهوزية المستشفى للعمل فورا.

وأشار الى ان (الاشغال) انجزت 90 مشروعا خلال السنوات ال10 الاخيرة مضيفا ان الوزارة تشرف حاليا على عدد من المشاريع منها مبنى وزارة التربية الذي انتهى بالكامل وسيتم تسليمه خلال ايام ايضا.

يذكر أن مشروع بناء مستشفى (الشيخ جابر الأحمد) يعد من أكبر المشاريع الصحية في منطقة الشرق الأوسط وأقيم في منطقة جنوب السرة على مساحة تقدر ب2ر4 مليون متر مربع.

وتصل طاقة المستشفى السريرية الى 1168 سريرا طبيا و136 غرفة عمليات الى جانب عدد كبير من الغرف الفندقية والعلاجية المجهزة بأحدث ما توصلت اليه علوم التكنولوجيا الطبية بتكلفة بلغت 304 ملايين دينار كويتي (نحو مليار دولار امريكي.

أضف تعليقك

تعليقات  0