وزير الاعلام اليمني يشيد بدور دولة الكويت في دعم الشعب اليمني

(كونا) -- اشاد وزير الاعلام اليمني معمر الارياني بدور دولة الكويت المميز في دعم الشعب اليمني من خلال المساعدات الانسانية التي تقدمها لهم واستضافتها جولتين من محادثات السلام اليمنية العام الماضي.

وقال الارياني في تصريح لوكالة الانباء الكويتية مساء امس الاربعاء ان الكويت قامت بدور تاريخي ومميز في اليمن تاركة بصمات راسخة في قلوب اليمنيين.

واضاف ان دولة الكويت ساهمت في بناء عدد من المدارس والمستشفيات باليمن معربا عن محبة الشعب اليمني لدولة الكويت وقادتها وشعبها اذ سميت احدى الجامعات اليمينة باسم دولة الكويت.

واكد الارياني اهمية دور دولة الكويت في حل الازمة اليمينة من خلال استضافتها جولتين من محادثات السلام اليمنية العام الماضي والتي كان لها تأثير كبير اذ قدمت الحكومة اليمنية تنازلات كبيرة خلال هذه الاجتماعات الا ان الحوثيين رفضوا في النهاية التوقيع على الاتفاق.

واشار الى ان اليمن لا يزال يعتمد على دور دولة الكويت لاعادة الحكومة الشرعية في اليمن ولن ينسى ابدا ما تقدمه من مساعدات انسانية للشعب اليمني.

ودعا الارياني الاتحاد الأوروبي الى ادانة الجرائم التي ترتكبها ميليشيات الحوثيين في البلاد.

واوضح انه جاء الى بروكسل لحضور ندوة حول اليمن كما سيجتمع مع بعض اعضاء البرلمان الاوروبي لإبلاغهم بما يقوم به المتمردون الحوثيون لتدمير التراث الثقافي لليمن.

وكان معهد ابن سينا الذي يقع مقره في مدينة ليل الفرنسية نظم يوم امس الاربعاء ندوة حول تاريخ وثقافة اليمن في نادي الصحافة في بروكسل.

وقال الارياني في الندوة ان "السبب الحقيقي للأزمة في اليمن يعود الى الثورة ضد حكومة ديموقراطية من قبل المتمردين الحوثيين الذين تدعمهم ايران".

واعرب عن تأييده لمبادرة مجلس التعاون الخليجي لحل الازمة اليمنية مؤكدا استعداد الحكومة للعودة الى محادثات السلام.

من جانبه ناشد رئيس معهد ابن سينا محمد البشاري المجتمع الدولي والامم المتحدة لإنقاذ تدمير التراث الثقافي والتاريخي لليمن من ايدي الميليشيات الحوثية.

وقال البشاري انه سينظم ندوات مماثلة في بلدان اوروبية اخرى للتوعية بالآثار السلبية لتدمير التراث الثقافي والتاريخي لليمن من قبل الحوثيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0