أجهزة مكافحة الإرهاب العربية تدعو للتعاون في "رصد الجنوح نحو التطرف"

دعا المسؤولون عن اجهزة مكافحة الارهاب في وزارات الداخلية العربية اليوم الخميس الى تعزيز التعاون العربي والدولي في "رصد الجنوح نحو التطرف" في مراحل مبكرة لا سيما في صفوف النساء والشباب.

جاء ذلك في اختتام المؤتمر العربي ال20 للمسؤولين عن مكافحة الارهاب الذي استضافته الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس حيث شدد المشاركون على ضرورة تعزيز علاقات التعاون والتنسيق في مواجهة الإرهاب والحد من تداعياته في المنطقة العربية.

ودعا المؤتمر وزارات الداخلية في الدول الأعضاء إلى التنسيق مع الجهات المعنية بالتربية والتعليم والاسرة والشؤون الاجتماعية لرصد ظاهرة التطرف النسوي في الجامعات والمدارس والأحياء الفقيرة.

كما دعا إلى انشاء قنوات اتصال مع الدول الأجنبية للتعاون فيما يتعلق بتحصين النساء من الجنوح الى التطرف والتورط في الأعمال الإرهابية وخاصة ممن يعانين من أوضاع اجتماعية خاصة. وأكد المشاركون بالمؤتمر ضرورة الاهتمام بدور المرشدات النفسيات والاجتماعيات في توعية الفتيات بخطر الفكر المتطرف وتحصينهن من الدعاية الإرهابية.

كما طالبوا بالتعاون مع المؤسسات الفنية لاستثمار الأعمال الدرامية خاصة المسلسلات التي تحظى بنسبة مشاهدة عالية لتمرير رسائل توعوية ضد الدعاية المتطرفة والاستفادة في هذا الشأن من الشخصيات النسائية المرموقة في التراث العربي الإسلامي.

كما دعا المؤتمر إلى تنمية وتعزيز مهارات المواطنة الرقمية في جميع المراحل العمرية من خلال ادراجها في المناهج التعليمية وتوعية الأفراد والأسر ومؤسسات المجتمع المدني بأهميتها وتعزير دور الأسرة في التوعية بخطر الإرهاب الالكتروني من خلال مراقبة استخدام الأبناء للإنترنت ومؤازرة جهود الجهات الرسمية في محاربة التطرف والإرهاب الالكتروني.

وشدد على الاهتمام بالعوامل الطبية والنفسية التي قد تؤثر في الاستعداد لاعتناق الفكر المتطرف والانخراط في الأعمال الإرهابية.

أضف تعليقك

تعليقات  0