رافع دعوى الغاء "تيران وصنافير".. يتعهد بإلغاءها في حال وصوله للرئاسة المصرية

أعلن اليساري المصري خالد علي، المرشح الرئاسي المحتمل، اليوم الجمعة، عن 14 تعهدًا حال فوزه في الانتخابات الرئاسية 2018، تتضمن إلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي نقلت القاهرة بموجبها إلى الرياض السيادة على جزيرتي "تيران وصنافير" بالبحر الأحمر.

  جاء ذلك في نسخة اطلعت عليها الأناضول من ملامح البرنامج الانتخابي لـ"علي"، ضمن ما وصفته حملته الانتخابية بـ"حزمة إجراءات الإنقاذ العاجلة"، التي تعهد بالشروع في تنفيذها فورًا، حال حصوله على ثقة الناخبين، في انتخابات مارس/ آذار أو أبريل/ نيسان المقبلين، وفق ما أعلنه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مؤخرًا.

وأعلن "علي"، الإثنين الماضي، اعتزامه خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، وتنظيم حملة للترشح، وإعداد مسودة برنامج انتخابي وطرحه للنقاش المجتمعي.

ومن أبرز ملامح الـ14 "حزمة" من الإجراءات التي تعهد "علي" بتنفيذها حال فوزه: "تنفيذ حكم قضائي بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية".

وتزعم "علي"، الدفاع عن "مصرية" جزيرتي "تيران وصنافير"، وحكمت له ولآخرين المحكمة الإدارية العليا (مختصة بالنظر في المنازعات الإدارية) بمصرية الجزيرتين، في يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل أن يصوت البرلمان المصري لصالح الاتفاقية، وتقر مصر "سعوديتهما" مؤخرًا.

أضف تعليقك

تعليقات  0