النائب محمد هايف يستنكر تسويق أحد المراكز لرموز الروحانيات والدجل

استنكر النائب محمد هايف ما وصفه محاولة أحد المراكز, التسويق لرموز الروحانيات الباطنية التي تروج للشعوذة والدجل في الوقت الذي يتصدى الغرب لمثل هذه الممارسات بالمحافل العلمية والجامعية .

وشدد النائب على ضرورة منع هذا التضليل والخداع الذي يستخدم الكهانة والعرافة وترويج الإلحاد بزعم الكشف عن قراءة المستقبل والماضي استدرجوا به الجهله فضلواالطريق .

وأضاف النائب أن الغرب بمحافل علمية وجامعات مرموقة يتصدى لهؤلاء وينقض ادعاءاتهم ببحوث تجريبية محكمة وهنا نجد أحد المراكز يسوق لرموزالروحانيات الباطنية الملحدة .

واختتم النائب محمد هايف تصريحه بأنه يجب حماية جناب التوحيد ووقف الترويج والبث لتطبيقات العلوم الزائفة والدجل والشعوذة والخرافة والوهم الذي يعود بنا إلى عصر التخلف والجاهلية.

أضف تعليقك

تعليقات  0