وزارة التربية توقع اتفاقية تعاون مع جمعية المياه الكويتية

 أكد وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري خلال توقيع الاتفاقية على حرص وزارة التربية على وقف الإسراف في استخدام المياه في جميع القطاعات والمنشآت التربوية التابعة للوزارة ، ورفع الوعي لدى الطلاب بالمحافظة على المياه وترشيد الاستهلاك .

جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين وزارة التربية و جمعية المياه الكويتية ، و قد قام وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري ممثلاُ عن الوزارة بتوقيع الاتفاقية مع رئيس جمعية المياه الكويتية د.صالح المزيني ممثلاً عن مجلس إدارة الجمعية صباح اليوم الخميس في مبنى ديوان عام الوزارة ، بحضور الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط د.خالد الرشيد و أمين عام جمعية المياه الكويتية طارق العبيد و المدير التنفيذي أحمد الكوفحي .

ومن جانبه ذكر الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط د.خالد الرشيد أن الاتفاقية تم إبرامها بعد عمل متواصل ودءوب مع إدارة جمعية المياه الكويتية ، فقد أجرت الجمعية دراسة مختصة على عينة عشوائية مرشحة من قبل وزارة التربية ، وتحت إشراف قطاع المنشآت التربوية ، وشملت العينة عشر مدارس من مختلف المراحل التعليمية في محافظات الكويت الست .

وأعرب د.الرشيد عن أمله أن تشكل الاتفاقية خطوة إيجابية نحو ترشيد استهلاك المياه ، ونشر الثقافة والوعي بأهمية المياه في الوزارة .

و تهدف الاتفاقية إلى ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها من الهدر والإسراف في مرافق وزارة التربية ، وإقامة الأنشطة وبرامج التوعية باستهلاك المياه التي تعود بالنفع على الوزارة ، وتحقق الفائدة على المستوى الوطني ، وتتضمن دعوة الأطراف المعنية للحضور والمشاركة في الاجتماعات واللقاءات والمؤتمرات والندوات وورش العمل داخل وخارج دولة الكويت في مجال المياه ، بما يحقق الأمن المائي في البلاد .

وترمي الاتفاقية إلى التنسيق بين الطرفين لإعداد الحملات الإعلامية بترشيد استهلاك المياه داخل المدارس ، والمشاركة في تنفيذ مشاريع الكفاءة المائية والتدقيق المائي واستخدام تقنيات حديثة لهذه الغاية .

وستقوم الجمعية في تفعيل التعاون من خلال إجراء دراسة كشف مائي في بعض مدارس وزارة التربية كمشروع نموذج يتم تطبيق نتائجها لاحقاً على باقي مدارس الوزارة ، مما سيوفر على الوزارة مبالغ طائلة في الفاتورة السنوية لاستهلاك الميا

أضف تعليقك

تعليقات  0