كلية الآداب تنظم يوم الفلسفة العالمي تحت عنوان: "الفلسفة والمجتمع"

نظمت اللجنة الثقافية بقسم الفلسفة في كلية الآداب بجامعة الكويت فعالية ثقافية بمناسبة يوم الفلسفة العالمي تحت عنوان: "الفلسفة والمجتمع"

وتضمنت الاحتفالية ندوة ثقافية شارك فيها كل من أعضاء هيئة التدريس: د.عبدالله الجسمي رئيس القسم ود.شيخة الجاسم ، أ.د.محمد أحمد السيد من القسم نفسه بمشاركة د.محمد الفيلي من كلية الحقوق وذلك يوم الأربعاء الموافق 15 نوفمبر 2017م في قاعة السيمنار2 مبنى عبدالله العتيبي .

وأكدت د.شيخة الجاسم أن الاحتفال بيوم الفلسفة هو احتفال بالقيم الإنسانية والمبادئ والأفكار التي يطرحها العقل وأهميتها في النهوض بالأمم والشعوب بما يحقق تقدمها ودور الفلسفة في حياة البشر مشيره إلى أن منظمة اليونسكو أقرت في مطلع الألفية الثالثة يوماً عالمياً للفلسفة يحتفل به كل ثالث خميس من شهر نوفمبر.

وكانت مشاركة د.محمد الفيلي تأكيداً لارتباط الفلسفة بالقانون حيث أن القانون عبارة عن قواعد تنظم السلوك الإنساني وأهل الفلسفة هم الذين يرسمون الطريق وأهل القانون ينفذونه ، وأن القانون الجيد يحقق أهدافه والعكس صحيح من وجهه نظره.

وأضاف د.عبدالله الجسمي أن الغاية من الاحتفال بهذا اليوم تجديد الالتزام العالمي بدعم الفلسفة وتهيئة المؤسسات الفكرية والعلمية للعمل على زيادة الوعي لضرورة التأمل الفلسفي وتوعية الشباب بهذا النوع المعرفي الذي يساعد على التفكير في المشاكل المعاصرة وتكريس قيم التسامح وتحدث عن دور الفلسفة في السابق وتأثيرها على المجتمع في الحاضر وارتباطها سابقاً بالتفسير وتصالحها مع الإنسان وارتباطها بالفعل.

وبدوره بين أ.د.محمد أحمد أن الفلسفة علم متشعب المواضيع والأهداف وترتبط بكل جوانب الحياة الإنسانية وهذا يكفل تفردها عن باقي العلوم وهو علم الحريات ويتحدث عن قضايا بعيدة عن الواقع ومجردة ولا أحد يزعم عدم أهميتها في كافة مجالات الحياة.

أضف تعليقك

تعليقات  0