المشاعر الأخوية والأغاني الكويتية والمصرية تمتزجان في أمسية فنية مشتركة بالقاهرة

(كونا) -- في ليلة فنية امتزجت فيها المشاعر الأخوية مع أجمل الألحان والأغاني الكويتية والمصرية أقيمت مساء امس الجمعة على مسرح الجمهورية بالقاهرة أمسية فنية مشتركة بين الكويت ومصر

وسط حضور لافت للمسؤولين والجمهور من كلا البلدين.

وأعرب سفير دولة الكويت لدى مصر محمد الذويخ

في كلمته أمام الحفل عن تطلعه الى تطوير العلاقات الثقافية والفنية والاعلامية بين الكويت ومصر

مؤكدا أن الثقافة والفنون والاداب من أهم الأعمدة التي تستند اليها العلاقات بين البلدين الشقيقين. وطلب الذويخ في بداية كلمته الوقوف دقيقة حداد على أرواح "الشهداء" من رجال الجيش والشرطة الذين ضحوا بأرواحهم

في سبيل توفير الأمن والأمان لمصر.

وتقدم بالشكر والتقدير لوزارة الثقافة المصرية ودار الأوبرا المصرية والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدول الكويت الكويت

على رعايتهم واشرافهم على الأمسية الفنية.

وقال

"نحتفل اليوم بأحد التجليات العديدة للعلاقات الوثيقة والبناءة والأخوية بين البلدين الشقيقين والتي تتعدد جوانبها وتتنوع مساراتها شاملة كافة أوجه التعاون والمجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والتنموية والثقافية والانسانية لتعكس

حجم الثراء الواسع لهذه العلاقات".

وأشار في هذا الصدد الى أن العلاقات الكويتية - المصرية تمتد جذورها الى عقود طويلة حافلة بنماذج وصور الأخوة والعطاء المتبادل على المستويين الرسمي والشعبي وصلت الى امتزاج دمائهم ومشاعرهم في ملاحم وطنية وقومية.

وقد بدأت الأمسية الفنية بغناء المطربة المصرية ريم كمال مع فرقة الأوبرا المصرية لمجموعة من الأغاني الكويتية والمصرية بالاضافة الى مقاطع مختارة من عدد من أغاني كوكب الشرق السيدة أم كلثوم.

وبدورها ألهبت الفنانة الكويتية فطومة حماس الجمهور بعد غنائها لعدد من أغاني الطرب الأصيل بدأتها بأغنية

"ياهلي"التي غناها المطرب الكويتي عبدالحميد السيد كما غناها الفنان المصري الراحل عبدالحليم حافظ بدولة الكويت.

حضر الأمسية الفنية المشتركة عدد من الفنانين والمثقفين ورجال الاعلام بالاضافة الى أبناء الجالية الكويتية في مصر

أضف تعليقك

تعليقات  0