مجلس الامن يخفق مجددا في تمديد آلية التحقيق في استخدام السلاح الكيماوي بسوريا

(كونا) -- أخفق مجلس الأمن للمرة الثالثة في يومين في اعتماد قرار بتمديد ولاية آلية التحقيق المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في استخدام اسلحة كيماوية بسوريا.

واعلنت رئاسة مجلس الأمن في بيان مساء امس الجمعة أن الأعضاء سيواصلون مشاوراتهم في هذا الشأن في الساعات والأيام المقبلة.

واستخدمت روسيا حق النقض (فيتو) ضد مشروع قرار مقدم من اليابان لتمديد ولاية الآلية والتي تنتهي يوم امس الجمعة ال17 من نوفمبر الجاري.

وتضمن مشروع القرار الياباني تمديد الولاية ثلاثين يوما قابلة للتجديد من قبل مجلس الأمن إذا اقتضت الضرورة.

وصوتت بوليفيا ضد مشروع القرار أيضا فيما امتنعت الصين عن التصويت. واستخدمت روسيا حق النقض يوم الخميس الماضي في اجتماع مجلس الامن ضد مشروع قرار امريكي حول تمديد الية التحقيق المشتركة وحصل المشروع على تأييد 11 دولة مقابل رفض روسيا وبوليفيا فيما امتنعت الصين ومصر عن التصويت.

يذكر ان آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قدمت لمجلس الامن تقريرا حملت فيه الحكومة السورية المسؤولية عن هجوم بالأسلحة الكيماوية على بلدة خان شيخون في الرابع من ابريل الماضي وحملت ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة ام حوش في منتصف سبتمبر عام 2016.

أضف تعليقك

تعليقات  0