الوزير الحربى: المؤتمرات العلمية حافز مهم للارتقاء بالخدمات الصحية

(كونا) -- اكد وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي اليوم السبت حرص الوزارة واهتمامها الكبير على الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة وتطويرها

من خلال دعم المؤتمرات العلمية التي تشكل حافزا مهما للاطباء والعاملين بالجسم الطبي لتقديم افضل ما لديهم.

جاء ذلك في كلمة الحربي

القاها نيابة عنه الامين العام لمعهد الكويت للاختصاصات الطبية (كيمز) الدكتور ابراهيم هادي خلال افتتاح مؤتمر الكويت الثالث لطب اعصاب الاطفال والمؤتمر الخليجي الثالث لداء الصرع

والملتقى الكويتي اللبناني التاسع لداء الصرع اليوم ويستمر حتى ال19 من نوفمبر الجاري.

واعتبر الحربي ان مثل هذه الملتقيات العلمية تعد لبنة اساسية لبناء الصرح الطبي في الكويت لا سيما من خلال نقل خبرات الاطباء اصحاب المهارات لحديثي التخرج مطالبا الاطباء الجدد بالسعي لطلب العلم والحرص

على تلقيه من هذه الكوكبة التي تزور الكويت.

وقال ان هذا المؤتمر يعكس اهتمام الوزارة بالتعليم الطبي المستمر وتطوير الاداء الفني والمهني لتأهيل وإعداد الاجيال الجديدة من الاطباء المختصين في هذا المجال الذي من شأنه اتاحة الفرصة لتبادل التجارب والخبرات مع الضيوف

والزملاء من مختلف الدول.

ومن جهتها اكدت رئيسة المؤتمر الدكتورة اسماء الطواري اهمية المحاور التي سيتطرق لها المؤتمر الذي اتخذ شعار

(الاضطرابات العصبية من مرحلة الطفولة الى مرحلة البلوغ)

في صقل خبرات الاطباء وتبادل المعرفة العلمية مشيرة الى وجود 32 محاضرة علمية وست ورش عملية بهذا الصدد.

ولفتت الطواري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش المؤتمر الى مشاركة خبراء عالميين متخصصين بداء الصرع واعصاب الاطفال يمثلون 9 دول عربية واوروبية

مضيفة ان اليوم الاول يتضمن مناقشة 10 محاضرات وورشتي واليوم الثاني يتضمن 11 محاضرة وورشتي عمل ومثلهما باليوم الثالث.

واكدت الطواري

التي تشغل ايضا منصب رئيس وحدة امراض الجهاز العصبي عند الاطفال بقسم الاطفال بمستشفى الصباح ان المملكة العربية السعودية والكويت لهما النصيب الاكبر في تقديم الاوراق العلمية مبينة ان السعودية قدمت

8 اوراق علمية والكويت 9 اوراق كما تقاسما ورش العمل فيما بينهما

 واشارت الى ان

كندا قدمت ثلاث اوراق علمية وتركيا ثلاث اوراق وبلجيكا ورقتين ولبنان خمس اوراق والبحرين ورقة واحدة فيما اكتفت سلطنة عمان بالمشاركة بالحضور.

واوضحت ان

جميع ورش العمل تتطرق الى الاساسيات في اشعة الرنين المغناطيسي وما توصل اليه العلم الحديث من تقنيات في هذا التخصص الى جانب طرق التخطيط السليم للدماغ عند الاطفال

أضف تعليقك

تعليقات  0