الفائض التجاري الكويتي مع اليابان يرتفع بنسبة 4ر64%

(كونا) -- اعلنت وزراة المالية اليابانية اليوم الاثنين ارتفاع الفائض التجاري الكويتي مع اليابان في اكتوبر الماضي ليصل الى 4ر64 في المئة 1ر32 مليار ين (287 مليون دولار امريكي) بفضل الصادرات القوية وذلك للشهر العاشر على التوالي.

وقالت الوزارة في تقرير اولي ان اجمالي الصادرات الكويتية الى اليابان ارتفع بنسبة 1ر25 في المئة على اساس سنوي ليصل إلى 7ر45 مليار ين (408 مليون دولار) للشهر العاشر على التوالي.

فيما انخفضت الواردات اليابانية بنسبة 1ر20 في المئة لتصل الى 5ر13 مليار ين (121 مليون دولار أمريكي) للشهر الخامس على التوالي.

من جهة اخرى اظهر التقرير ارتفاع الفائض التجاري لمنطقة الشرق الأوسط مع اليابان بنسبة 0ر77 في المئة ليصل الى 1ر484 مليار ين (3ر4 مليار دولار) اكتوبر الماضي حيث ارتفعت الصادرات اليابانية من المنطقة بنسبة 0ر42 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

فيما ارتفعت اسعار النفط الخام والمنتجات المكررة والغاز الطبيعي المسال والموارد الطبيعية الاخرى التي تمثل 7ر95 في المئة من اجمالي صادرات المنطقة الى اليابان بنسبة 8ر42 في المئة.

وفي السياق ذاته لفت التقرير الى انخفاض واردات الشرق الاوسط من اليابان بنسبة 9ر3 في المئة عازيا اسباب هذا الانخفاض الى ضعف الطلب على السيارات والآلات والصلب.

وكان الاقتصاد الياباني ثالث اكبر اقتصاد في العالم قد سجل فائضا عالميا يقدر ب 4ر285 مليار ين ياباني (5ر2 مليار دولار أمريكي) في اكتوبر وهو الشهر الخامس على التوالي من الحبر الأسود مدعوما بالطلب الخارجي القوي على السيارات الكبيرة ومعدات تصنيع أشباه الموصلات والمواد الكيماوية العضوية.

فيما ارتفعت الصادرات الاجمالية بنسبة 14ر0 في المئة مقارنة بالعام الماضي في حين نمت الواردات بنسبة 9ر18 في المئة وارتفعت قيمة النفط الخام بنسبة 0ر43 في المئة.

يذكر ان الصين تظل الشريك التجاري الاكبر لليابان تليها الولايات المتحدة الامريكية. ويتم قياس البيانات التجارية على اساس التخليص الجمركي قبل تعديل العوامل الموسمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0