وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي يبحثون مع نظرائهم الاسيويين أزمة الروهينغيا في ميانمار

(كونا) -- يبحث وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين مع نظرائهم الاسيويين في العاصمة الميانمارية ازمة (الروهينغيا).

وقالت المثلة العليا للسياسة الخارجية الخارجية والامنية بالاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في تصريح صحفي ان الوزراء سيحثون زعيمة ميانمار اونغ سان سو تشي على تنفيذ توصيات لجنة الخبراء المعروفة بإسم (لجنة كوفي عنان) التي شكلت العام الماضي بناء على طلب سو تشي لضمان الاستقرار في ولاية (راخين).

واكدت موغيريني موقف الاتحاد الاوروبي المطالب يوقف العنف في (راخين) وضمان وصول المساعدات الانسانية للاجئين واعادتهم الى ديارهم بشكل امن ومستدام داعية بنغلاديش وميانمار الى العمل بشكل ثنائي من اجل حل الازمة وبدعم من الاتحاد الاوروبي وبقية المجتمع الدولي.

كما تفقدت معسكر اللاجئين في منطقة (بازار كوكس) جنوب شرقي بنغلاديش يوم امس الاحد ورافقها في الجولة وزراء ومسؤولون من اسيا واوروبا منهم وزير الخارجية الالماني زيجمار جابرييل ووزير الخارجية الياباني تارو كونو.

ويضم اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي واسيا الذي يستمر يومين في ميانمار ممثلي 51 دولة اسيوية واوروبية.

وكان أكثر من 600 ألف من الروهينغيا فروا من ولاية (راخين) إلى بنغلاديش منذ أواخر أغسطس الماضي هربا من أعمال عنف وصفتها الأمم المتحدة بأنها "تطهير عرقي".

أضف تعليقك

تعليقات  0