"الصليب الاحمر" تشيد بدور الكويت ومساهماتها السخية

كونا) -- قالت نائب رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر كريستين بيرلي اليوم الاثنين إن "دور الكويت ومساهماتها السخية طوال الأعوام لن تنسى".

وأضافت بيرلي في كلمة افتتح بها الاحتفال الذي اقيم بمناسبة مرور 25 عام على وجودهم بالكويت أن كل تلك المساهمات جاءت بفضل توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح معربة عن اعتزازها وفخرها بما تم انجازه من خلال مكاتب اللجنة العاملة في الكويت ودول مجلس التعاون.

وأشارت الى ان انشاء مكتب اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الكويت تم عقب حرب تحرير الكويت عام (1990-1991) لمتابعة موضوع الأسرى والمفقودين إبان الحرب حيث "كنا حريصين على مبدأ احترام القوانين الانسانية والحماية لأسرى الحرب".

من جهته قال مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية ناصر الهين في كلمة له إن اللجنة الدولية للصليب الاحمر مضى على تأسيسها في العالم اكثر من قرن جسدت فيه كل معاني الحب والعطاء لضحايا الحروب والكوارث "باذلة جهودا شاقة لمساعدة اللاجئين والمنكوبين أينما كانوا".

وأضاف ان اللجنة واصلت عملها وفقا لما نصت عليه القوانين الدولية الانسانية متغلبة على التحديات الكبيرة التي تواجهها في ظل ما يمر به العالم حاليا من كوارث وحروب لا تهدأ.

من جانبه قال رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير في كلمته إن الواقع يفرض على اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعباء متزايدة باعتبارها من أكثر الآليات فاعلية في تخفيف حدة الآلام والأضرار الناجمة عن النزاعات المسلحة.

واوضح الساير ان ذلك يتم عن طريق المبادرة باتخاذ ما يمكن توفيره من حماية للمدنيين والممتلكات المدنية التي ليس لها علاقة مباشرة بالنزاعات المسلحة.

وأشار الى ان اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومع كل أزمة تواصل مد يد الإنسانية لدعم المحتاجين والمتضررين جراء النزاعات.

واكد على ان جمعية الهلال الاحمر تولي اهتماما كبيرا لمجالات التعاون والتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر لما فيه مصلحة الإنسانية وخدمة للمحتاجين والمتضررين في أنحاء العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0