الإدارة العامة لأمن الحدود البرية تكرم الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح

قامت الإدارة العامة لأمن الحدود البرية بتكريم الوكيل المساعد لشؤون أمن الحدود الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح، وتخريج مجتازي الدورات المنعقدة لدى مركز التدريب التخصصي التابع للإدارة العامة لأمن الحدود البرية.

وقد أعرب وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري، عن تقديره العميق لوكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح، لما شاهده منه من تضحيات وشجاعة وإقدام في العمل،

وأضاف: لقد زاملت الفريق اليوسف على مدار 40 عاماً وشاهدت احترافيته في العمل فله مني كل التقدير والاحترام وهذه سنة الحياة جيل يسلم جيلاً، فالشيخ اليوسف مكسب كبير لدولتنا الحبيبة الكويت في أي موقع.

وأضاف أنه على الرغم من حزمه وحسمه في العمل ولكن يقبع خلف هذا الحزم قلب حنون وله كثير من المواقف الطيبة والإنسانية تجاه كثير من عملوا معه في الوزارة. وفي النهاية أتمنى له كل التوفيق في حياته المدنية المقبلة حيث إننا نفتخر بأنه ابن من أبناء وزارة الداخلية.

وفي كلمة لوكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح، قال: أتقدم بجزيل الشكر إلى كل أبنائي في وزارة الداخلية وأخص بالشكر كل من عمل معي على مدار خدمتي التي امتدت إلى أكثر من نصف قرن وهنا يقف لساني عاجزاً عن التعبير باحساسي الداخلي ولكن أوصيكم على بلدنا الحبيبة الكويت ، وأن لا يدخر أحداً منكم جهداً في خدمة الوزارة حيث أنتم أمل الكويت.. فحافظوا عليها مثل ما حافظنا عليها.

وفي النهاية لا يسعني إلا أن أقول لكم لي كل الشرف أن أظل بجانبكم على كل الأصعدة وسأخدم الكويت في أي موقع أكلف له، وسوف تظل بدلتي العسكرية شرف لي طوال حياتي حتى لو تقاعدت.

وختاماً: لقد بذلت كل ما في وسعي من أجل خدمة الكويت الحبيبة وأتمنى مزيداً من التقدم والازدهار لوزارتنا الحبيبة، ومجتازي هذه الدورات التي نحن بصدد تكريمهم.

وأعرب مدير عام الإدارة العامة لأمن الحدود البرية اللواء فيصل العيسي عن ترحيبه بوكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود الفريق الشيخ محمود يوسف الصباح والوكلاء والوكلاء المساعدون والحضور، لتخريج مجتازي هذه الدورات لرفع مستوى الكفاءة القتالية لمنتسبي الإدارة العامة لأمن الحدود البرية.

وتقدم بالشكر للوكيل المساعد لأمن الحدود الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح على دعمه وحرصه الدائم على رفع الكفاءة التدريبية والخبرة المعلوماتية لمنتسبي الإدارة العامة للحدود البرية للحفاظ على امن وسلامة الحدود لدولة الكويت.

كما توجه بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورات من الجيش الكويتي ووزارة الصحة وقطاعات وإدارات وزارة الداخلية، وإدارة الطوارئ الطبية. واختتم اللواء العيسى كلمته بإعلان تسمية الصالة الرياضية بالإدارة العامة لأمن الحدود البرية باسم صالة الفريق أول متقاعد الشيخ محمد اليوسف الصباح تخليداً لعمله وجهده اللامحدود لهذا القطاع.

وقبل حفل التكريم تم عرض فيلم وثائقي من إعداد الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني يوضح الدورات التي تم الانتهاء منها وعرض مع الفيلم جزء من التاريخ الحافل الذي يحمل إنجازات الفريق اليوسف، حيث أكدت جميع القيادات بأمن الحدود على حرصه الدائم ودعمه على رفع الكفاءة التدريبية للحفاظ على أمن وسلامة الحدود لدولتنا الحبيبة.

وقد تم تكريم مجتازي الدورة التأسيسية لأمن الحدود البرية رقم (4) ودورة السيجال للدفاع عن النفس رقم (7) ودورة الضبط والتفتيش ودورة فك وتركيب ( M16 ( و دورة عمليات امن الحدود البرية رقم ( 1 ، 2، 3، 4، 5 ) كما تم تكريم الفائزين بالبطولة الأولى لأمن الحدود البرية لبندقية M16 مسدس جلوك .

وخلال الحفل قام وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح بتقديم درع تذكارية لوكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري وخلال الحفل تم تكريم الفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح بمناسبة تقاعده.

وقام وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات اللواء جمال حاتم الصايغ، بتقديم درع تذكارية للفريق اليوسف كما قدم مدير عام أمن الحدود البرية اللواء فيصل حمد العيسى درعاً تذكارية نيابة عن جميع منتسبي الإدارة العامة لأمن الحدود البرية للفريق الشيخ محمد اليوسف الصباح كما قدم عدد من قادة الإدارة دروعاً شخصية للفريق اليوسف.

وفي الختام تم تكريم القطاعات المشاركة في إعداد وتنظيم الدورات.




أضف تعليقك

تعليقات  0