الرئيس العراقي يغادر البلاد بعد زيارة رسمية

 غادر البلاد مساء اليوم فخامة الرئيس الدكتور محمد فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق الشقيق والوفد الرسمي المرافق لفخامته وذلك بعد زيارة رسمية للبلاد أجرى فخامته خلالها مباحثات رسمية مع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

وكان على رأس مودعي فخامته على أرض المطار حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية انس خالد الصالح ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح وكبار القادة في الجيش والشرطة والحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0