الشيخه الصباح: الكويت تعتبر من الدول الرائدة خليجيا وعربيا في تمكين المرأة

تحت رعاية الشيخه نوال الحمود الصباح أقامت جمعية المرشدات الكويتية البرنامج التدريبي العالمي تحت شعار ( أصوات ضد العنف ) في مقر الجمعية .

وفي الكلمة التي ألقتها الشيخه نوال الصباح قالت أن العنف ضد المرأة يتخذ أشكالا كثيرة ، فقد يكون عنفا بدنيا أو جنسيا أو نفسيا أو اقتصاديا وهي تؤثر على النساء بشكل خاص منذ ولادتهن وحتى شيخوختهن ،و أن النساء اللاتي يتعرضن للعنف يعانين من مشاكل عديدة يتقلص مستوى تمكنهن من المشاركة في الحياة العامة

وأضافت الصباح أن العنف ضد المرأة يضر بالأسر والمجتمعات المحلية كما أنه يزيد من أشكال العنف الأخرى السائدة في المجتمع كما أن العنف ضد المرأة ليس قاصرا على ثقافة أو دين أو مجتمع بعينة أو على فئة خاصة من النساء بمجتمع ما إنما هو سببه التمييز ضد المرأة مما جعلها تعاني من تكاليف باهظة للغاية غير التكاليف المباشرة التي تشمل فقدان العمل والإنسانية

وأكدت الصباح أن أكثر الطرق فعالية لإنهاء العنف ضد المرأة هي أن تبرهن الدول بوضوح على التزامها السياسي الذي تدعمه الإجراءات والموارد بالإضافة إلى زيادة الوعي بغرض تغيير الاتجاهات والتأثير في سلوك الأشخاص من جميع جوانب الحياة وذلك لمنع ارتكاب العنف ضد المرأة والقضاء علية .

كما أشارت الصباح أن الكويت تعتبر من الدول الرائجة خليجيا وعربيا في تمكين المرأة وتحقيقها قفزات مهمة في صعيد نيل حقوقها المدنية والسياسية ونبذ العنف ضدها في كل أشكاله إذ ستعرض الكويت تجربتها في هذا الصدد خلال الحلقات النقاشيه في برنامج التدريب المنعقد في جمعية المرشدات

ومن جانبه ذكرت رئيسة جمعية المرشدات الكويتية هند الهولي أن الجمعية العالمية للمرشدات تفضلت بالاتفاق مع جمعية المرشدات الكويتية على تنفيذ هذه المبادرة ( مبادرة لا للعنف ... أصوات ضد العنف ) مشيرة أن أنواع العنف كثيرة منها العنف الأسري الذي تنتج عنة هجمات جسدية أو حسية أو عاطفية أو نفسية إما أن تكون مباشرة وغير مباشرة .

مؤكدة أن الإحصائيات تشير أن في بعض البلاد أكثر من 7% من النساء يتعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي كما أن هناك أكثر من 60 مليون فتاة حول العالم يتم تزويجهن كأطفال تحت سن ال 8 سنوات كل 3 ثواني وفي المملكة المتحدة يوجد مالا يقل عن 75 ألف طفل يتعرضون لمشاهدة العنف الأسري سنويا .

وفي ختام الحفل تم توقيع إتفاقة أصوات ضد العنف بين جمعية المرشدات الكويتية والجمعية العالمية للمرشدات .

أضف تعليقك

تعليقات  0