وزير الصحة: "التشريعات الصيدلانية" يسهم بتنظيم سوق الادوية بالشرق الاوسط

(كونا) -- أكد وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي اليوم الثلاثاء اهمية مؤتمر (الكويت والشرق الاوسط للتشريعات الصيدلانية) في تنظيم سوق الادوية بمنطقة الشرق الاوسط ومناقشة ابرز المستجدات العالمية ذات الصلة.

جاء ذلك في كلمة للوزير الحربي خلال افتتاح فعاليات المؤتمر المقام على مدار يومين بمشاركة 21 دولة ألقاها نيابة عنه وكيل الوزارة بالانابة الوكيل المساعد لشؤون الجودة والتخطيط الدكتور محمد الخشتي.

وأوضح ان المؤتمر الذي يعقد كل عامين وتستضيفه احدى دول منطقة الشرق الاوسط يتطلع للاعلان عن احدث واهم التشريعات الصيدلانية العالمية فضلا عن التقييم الدوائي لافتا الى "اثاره الايجابية" لجهة تداول الادوية وتفعيل الرقابة عليها وعلى متداوليها.

وأضاف ان المؤتمر المقام بالتعاون مع جمعية معلومات الدواء (دي.أي.إيه) يسلط الضوء على جودة المستحضرات الصيدلانية وتقييمها الى جانب الابتكارات العلمية الحديثة في مجال الادوية بغية ضمان سلامتها والحفاظ على صحة المرضى.

وذكر ان المؤتمر سيتطرق الى احدث مستجدات الانشطة المتصلة باكتشاف الاعراض الجانبية للادوية وتقييمها وفهمها ومنع حدوثها اضافة الى ما يتعلق بسلامة الادوية او ما يعرف ب(التيقظ الدوائي).

وأشار الى ان ما سيسفر عنه المؤتمر سيكون بمنزلة الداعم لتطوير النظم الخاصة بتسجيل الادوية وتطوير الرقابة الدوائية بما يضمن وصول الدواء الامن والصحي والفعال للمرضى مبينا اهمية متابعة الادوية في مرحلة (ما بعد التسويق) والتأكد من سلامتها.

من جهته قال نائب المدير العام لمجلس الصحة التابع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور هاجد بن محمد في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان المؤتمر يهدف لتبادل الخبرات والمعرفة العلمية بين العاملين في مجال الصيدلة.

وعن مستوى الرقابة على الادوية في دول (التعاون) ذكر بن محمد ان "الرقابة المشددة التي تفرضها دول المجلس على الادوية تجعل نسبة المغشوش منها لاتتعدى 001ر0 في المئة" مبينا ان "جميع الدول الاعضاء بالمجلس تشترك في لجنة علمية تعنى باقرار نوعية الادوية بعد تقييمها وتسجيلها مركزيا".

واضاف ان "عدد المنتجات الدوائية المسجلة في دول مجلس التعاون يفوق ال3000 منتج" لافتا الى ان "اجمالي حجم سوق الادوية في منطقة الخليج العربي تبلغ 2ر5 مليار دولار امريكي سنويا".

واوضح ان "قطاعات نقل وتسويق وتوزيع الادوية مسجلة في وزارات الصحة والهيئات ذات العلاقة في دول الخليج" مبينا ان "الدائرة الدوائية شديدة الاحكام ساهمت في ضعف تسرب الادوية المغشوشة للسوق الخليجية".

بدوره قال رئيس المؤتمر عضو جمعية معلومات الدواء (دي.أي.إيه) الدكتور جريج جوردينسون في تصريح مماثل ان المؤتمر يهدف لاستعراض النظم الخاصة بتسجيل الادوية واحكام الرقابة على المستحضرات الصيدلانية فضلا عن استحداث تشريعات صيدلانية حديثة تشمل دول المنطقة.

وأضاف جوردينسون ان محاور المؤتمر الذي يجمع القائمين على الاجهزة والانظمة والهيئات الدوائية الرقابية في منطقة الشرق الاوسط مع شركات الادوية العالمية تهدف لاستعراض سبل التبليغ عن الآثار الجانبية للمنتجات الدوائية وآلية التعامل مع هذه البلاغات من قبل الهيئات الرقابية.

أضف تعليقك

تعليقات  0