لجنة الصليب الاحمر الدولية تشيد بدعم الكويت لعائلات المفقودين منذ تحريرها 1991

(كونا) -- اشادت لجنة الصليب الاحمر الدولية اليوم الاربعاء باهتمام دولة الكويت ودعمها لاسر المفقودين منذ حرب تحريرها عام 1991 وجهودها الدبلوماسية المستمرة لتخفيف المعاناة الانسانية حول العالم.

وقال رئيس قسم السياسات والدبلوماسية الإنسانية في اللجنة الدكتور هوغو سليم لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه "لا يوجد اي حكومة تهتم بعائلات المفقودين كما تفعل الحكومة الكويتية".

واضاف انه تمت مناقشة الجهود الكويتية لمساعدة الروهينغيا في ميانمار مع الهلال الاحمر الكويتي ووزارة الخارجية الكويتية اضافة الى الجهود الانسانية في كل من سوريا واليمن.

واثنى سليم على جهود الحكومة الكويتية الانسانية في مختلف مناطق النزاع قائلا ان هذه الجهود تساعد على توسيع التعاون بين الوكالات الإنسانية وتيسير وصول المساعدات إلى هذه المناطق.

وفي الوقت الذي تستعد الكويت لولاية مدتها سنتان كعضو غير دائم في مجلس الامن اعرب سليم عن الامل في ان تستخدم الكويت نفوذها لجعل قضية المفقودين "اولوية عالمية".

وقال سليم إن الكويت لعبت دورا رائدا غير عادي في تعبئة المجتمع الدولي لتوفير الأموال اللازمة لمعالجة المحنة الإنسانية للاجئين السوريين.

ووفرت ثلاثة مؤتمرات للمانحين استضافتها الكويت 5ر7 مليار دولار لمساعدة ضحايا النزاع السوري منها 5ر1 مليار دولار مقدمة من الكويت.

وشاركت الكويت في تنظيم مؤتمرين آخرين مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول هذه المسألة.

وأشاد سليم بهذه الجهود التي جعلت الأمم المتحدة تمنح سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لقب "قائد انساني" وتسمي الكويت "مركزا انسانيا".

وتخطط الكويت لاستضافة مؤتمر حول إعادة اعمار المناطق المحررة من قبضة تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية (داعش) في العراق مطلع العام المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0