الجبير: المملكة تتطلع الى الوصول لحل عادل للازمة السورية

(كونا) -- أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اليوم الاربعاء أن المملكة العربية السعودية تقف دائما الى جانب الشعب السوري الشقيق لتحقيق تطلعاته في الوصول الى حل عادل للازمة السورية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الجبير في افتتاح مؤتمر الرياض للمعارضة السورية بحضور الموفد الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا ومشاركة نحو 140 شخصية يمثلون مكونات المعارضة السورية عن الأمنيات.

ودعا الى ضرورة توحيد مواقف المجتمعين ليتسنى لهم القيام بالمهمة الوطنية التي يحملونها من اجل سوريا متطلعا الى ان يفتح هذا الاجتماع آفاقا جديدة للحل في سوريا.

وقال الجبير ان هذا الاجتماع يأتي في ظل توافق دولي على ضرورة الحل السياسي للازمة السورية التي تعيش عامها السابع وتمر بمرحلة دقيقة مشددا على انه "لا حل لهذه الأزمة دون توافق سوري واجماع يحقق تطلعات الشعب وينهي معاناته على أساس إعلان (جنيف1) وقرار مجلس الأمن (2254)".

وأضاف "ان الشعب السوري بكل مكان ينظر اليكم بأمل وينتظر منكم نتائج ملموسة لتحقيق تطلعاته فأنتم اليوم أمام مسؤولية تاريخية للخلاص من الأزمة التي أرهقت هذا الشعب العزيز وتحقق الحل والانتقال الى مستقبل جديد".

من جهته اكد المبعوث الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا في كلمة مماثلة وجوب العمل اولا على بناء مستقبل سوريا مشددا على ضرورة الوصول الى حل سياسي للأزمة السورية وفق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأوضح دي ميستورا ان اجتماع الرياض يهدف الى اعادة تحريك مفاوضات جنيف مبنيا أنه سيتم خلال الايام المقبلة وضع إطار للعملية السياسية في سوريا.

ودعا في هذا السياق الى تشكيل هيئة مفاوضات ينبثق عنها وفد قوي جديد للمعارضة السورية إلى محادثات جنيف يشمل كافة الاطراف الممثلة للشعب السوري.

ويهدف مؤتمر الرياض الذي يستمر ثلاثة ايام الى تشكيل وفد موحد يمثل المعارضة السورية في محادثات جنيف التي ستبدأ في 28 نوفمبر برعاية الامم المتحدة.

ومن المقرر ان تعقد في وقت لاحق اليوم الاربعاء قمة روسية تركية ايرانية في منتجع سوتشي الروسي لمناقشة سبل دفع التسوية السياسية في سوريا

أضف تعليقك

تعليقات  0