وزير الخارجية الامريكية يدين “التطهير العرقي” بحق #الروهينغا في #بورما

أكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الأربعاء أن الولايات المتحدة تصنف اعمال العنف التي أرغمت 600 ألف من الروهينغا على الفرار من بورما إلى بنغلادش منذ نهاية آب/اغسطس بأنها تشكل “تطهيرا عرقيا” ضد هذه الاقلية المسلمة المضطهدة.

وقال تيلرسون في بيان “بعد التحليل المتأني والمتعمق للوقائع المتوفرة، يتضح أن الوضع في شمال ولاية راخين يمثل تطهيرا عرقيا ضد الروهينغا”.

وأضاف تيلرسون “يجب أن يحاسب المسؤولون عن هذه الفظاعات (…) التي ارتكبها البعض داخل الجيش وقوات الأمن البورمية وعناصر الميليشيات المحلية وأرغمت مئات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال على الهرب من ديارهم في بورما واللجوء إلى بنغلادش”. ولم يستبعد تيلرسون فرض “عقوبات محددة” ضد المسؤولين عن أعمال العنف.

أضف تعليقك

تعليقات  0