"الطيران المدني": الحزمة الثالثة لتطوير النقل الجوي ترفع مستوى الحركة بالمطار

أكد رئيس الادارة العامة للطيران المدني الكويتية الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح اليوم الأربعاء أهمية تدشين (الحزمة الثالثة) من مشروعات تطوير منظومة النقل الجوي في "رفع مستوى الحركة الجوية بمطار الكويت الدولي".

جاء ذلك في تصريح أدلى به الشيخ سلمان الحمود للصحفيين على هامش وضع حجر أساس (الحزمة الثالثة) من مشروعات تطوير منظومة النقل الجوي المحلية بحضور سفير جمهورية الصين الشعبية لدى البلاد وانغ دي.

وأضاف الشيخ سلمان الحمود ان هذه المرحلة تأتي ضمن المشروعات الاستراتيجية التي تنفذها الدولة حاليا بغية تطوير البنى التحتية في مطار الكويت الدولي وزيادة قدرته الاستيعابية سنويا بما يواكب الخطة المتكاملة الرامية لتحقيق الرؤية الاميرية السامية بتحويل البلاد إلى مركز مالي وتجاري.

من جانبه قال نائب المدير العام لشؤون التخطيط والمشاريع في (الطيران المدني) المهندس عماد الجلوي في كلمة خلال الحفل ان وضع حجر اساس هذا المشروع يأتي استكمالا لخطط البلاد في تحديث وتأهيل البنى التحتية لقطاع النقل الجوي.

وأضاف الجلوي ان المشروع يستهدف زيادة الطاقة الاستيعابية والتشغيلية لحركة الطيران الخاص والتجاري والشحن الجوي وتوفير امكانية استقبال جميع انواع الطائرات بما فيها العملاقة وتعزيز حجم الطاقة الاستيعابية للمطار من 45 الف الى 650 الف حركة اقلاع وهبوط سنويا. وبين ان هذا المشروع "الحيوي" يتضمن سلسلة من المكونات اهمها انشاء برج مراقبة جديد مزود بأربعة انظمة رئيسية متطورة هي (الرادار) و(التحكم الآلي) و(الاتصالات) و(الادارة الارشادية).

أضف تعليقك

تعليقات  0