عزام الاحمد: الرئيس عباس مخول بتحديد موعد لإجراء الانتخابات المقبلة

(كونا) -- قال مفوض العلاقات الوطنية في حركة فتح عزام الأحمد اليوم الخميس ان الرئيس محمود عباس مخول من القوى والفصائل الفلسطينية بتحديد موعد لإجراء الانتخابات خلال العام المقبل.

وأضاف الأحمد في تصريح لاذاعة (صوت فلسطين) ان الرئيس عباس مخول "بتحديد الوقت المناسب لاجراء الانتخابات" موضحا انه "ليس من الضرورة اقامة الانتخابات في نهاية العام المقبل".

وذكر الأحمد الذي شارك في جولة الحوار التي جرت في القاهرة وانتهت مساء أمس الاربعاء أن اجراء الانتخابات "مسألة متفق عليها منذ سنوات ولجنة الانتخابات تواصل عملها" مبينا أن "الانتخابات لا تتعلق بعمل لجنة المعنية بها وحدها

وإنما بالحكومة أيضا التي لا بد أن توفر الامن والقضاء المستقل".

واكد على ضرورة اجراء الانتخابات لانهاء حالة الانقسام الفلسطيني الفلسطيني قائلا إن "الانتخابات هي أخر خطوة عملية لانهاء الإنقسام".

وعن لقاء القاهرة قال الاحمد انه ركز على قضية تمكين الحكومة في قطاع غزة والعقبات التي اعترضت عملها خلال الفترة الماضية ليتسنى لها ادارة المؤسسات والهيئات والمعابر وكل الشؤون المتعلقة بالحكم والسلطة.

واضاف أن اللقاء استعرض كذلك محاور إنهاء الإنقسام الفلسطيني من قضية الحريات العامة والمصالحة المجتمعية وتفعيل منظمة التحرير وفق اتفاق 2005.

وعن الزيارة المرتقبة للوفد المصري الى قطاع غزة قال الأحمد إن مصر ترعى وتتابع تنفيذ (اتفاق القاهرة) الذي تم توقيعه في ال12 من شهر أكتوبر الماضي بين حركتي (حماس) و (فتح) فى القاهرة برعاية مصرية.

واضاف في هذا السياق "الوفد المصري سيراقب ما يحدث ويحدد العراقيل ومن يقف خلفها" مبينا أن حركة حماس اقرت بوجود بعض الثغرات في مسألة تمكين الحكومة لكنها تعهدت ان تمنع أي تدخل من كوادرها.

وكانت قوى وفصائل وشخصيات مستقلة فلسطينية اتفقت في ختام اجتماع عقد في القاهرة امس الاربعاء على اجراء انتخابات عامة في الاراضي الفلسطينية قبل نهاية العام المقبل و"التوافق" على (آلية) لمعالجة الانقسام الفلسطيني

أضف تعليقك

تعليقات  0