«الشؤون» و«النجاة الخيرية» توقعان بروتوكول تعاون بين الجانبين

وقعت جمعية النجاة الخيرية بروتوكول تعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، بحضور وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سعد الخراز والوكيل المساعد للشئون القانونية ورئيس مجلس ادارة الصندوق الخيري، عبد العزيز شعيب و مدير ادارة الجمعيات الخيرية والمبرات منيرة الكندري ومن جانب جمعية النجاة الخيرية الدكتور محمد الانصاري المدير العام والدكتور جابر الوندة نائب المدير العام وعمر الثويني مدير ادارة الموارد والتسويق.

وفي هذا الصدد أشاد وكيل وزارة الشؤون سعد الخراز بهذا الاتفاق، موضحا أن الاتفاق يهدف لتوفير مصدر دخل ثابت للصندوق يمكن من خلاله تحقيق الأهداف التي يسعى الصندوق لتنفيذها، ومنها خدمات ثقافية وتربوية وتعليمية لنزلاء دور الرعاية الاجتماعية.

وبين الخراز ان البروتوكول يهدف ايضا الى التطوير الشامل للصندوق الخيري بدور الرعاية وأن تكون جمعية النجاة هي الواجهة التسويقية والتنفيذية للصندوق.

كما اشاد الخراز بعالمية العطاء الإنساني الذي تقدمه جمعية النجاة الخيرية مثمنا دورها الفاعل داخل الكويت، ورعايتها للكثير من المشاريع الانسانية والخيرية ودورها الهام في التنمية المستدامة للمجتمعات الفقيرة خارج الكويت ومد يد العون للشرائح المستهدفة، معتبراً أن شراكة النجاة والصندوق سيكون لها الأثر الإيجابي في تنمية قدرات العديد من الشرائح التي تعيش في هذا البلد الكريم مواطنين ومقيمين، من المعاقين والأحداث والحضانة ومجهولي الوالدين واستثمار هذه الشريحة ودمجهم مع المجتمع الكويتي وتقديم الدورات النوعية والمتخصصة اللازمة لهم مما بدوره يجعلهم سواعد قوية تساهم في بناء المجتمع.

من جانبه، أكد مدير عام جمعية النجاة الخيرية د.محمد الانصاري أن رؤية العمل الخيري والإنساني بالنجاة الخيرية تهدف إلى إقامة الدور والمنشآت الخيرية والانسانية الفاعلة، التي تقدم خدمات راقية ومؤسسية في شتى المجالات لترتقي بالمستفيدين، مشيداً بالجهود البارزة والحثيثة التي يسعى الصندوق الخيري لتنفيذها والتي تطمح إلى تقديم المساعدة للإدارات ودور الرعاية الاجتماعية في تطوير مشاريعها وبرامجها.

واضاف الأنصاري: شراكتنا مع الصندوق الخيري هي محل فخر ولدينا شريحة مميزة من أهل الخير والمؤسسات والجهات التي تتسابق في تنفيذ مثل هذه المشاريع التنموية الرائدة التي يكون لها أثر إيجابي كبير وتحدث فرق في حياة الآخرين.

واستطرد الانصاري: تضمنت الاتفاقية كذلك تنظيم دورات وورش عمل مكثفة تقوم بها النجاة الخيرية بطريقة احترافية وعلمية، من واقع خبرتها الطويلة في العمل الخيري والإنساني، ومن خلال مؤسساتها التدريبية، وذلك لصقل العاملين في الصندوق الخيري وتنمية مهارتهم وزيادة خبراتهم، وذلك لتحقيق أهداف الصندوق التي يسعى إلى تحقيقها.

ومن جهته ثمن رئيس مجلس إدارة الصندوق الخيري للرعاية عبد العزيز شعيب دور جمعية النجاة الخيرية واعتبرها وجهاً مشرقاً من أوجه الكويت الخيرية والإنسانية، مشيداً بجهودها التعليمية والإغاثية والخيرية والطبية والتنموية والتدريبية التي تقدمها في أكثر من 30 دولة حول العالم منذ 40 عاما ، مما جعلها ضمن الجمعيات ذات الانتشار الجغرافي الواسع وساهمت في تغيير واقع الكثير من الأسر المستفيدة ونقلتها من العوز والحاجة إلى العطاء والانتاج.

وأوضح شعيب أن الاتفاق مع جمعية النجاة الخيرية نابع من محل ثقة بالجمعية لتكون الواجهة الداعمة والمستثمرة لصالح الصندوق الخيري بالتعاون المشترك، وهو خطوة نجاح نحو وضع كيان قوي للصندوق الخيري بالوزارة من بداية الهيكلة والكوادر الوظيفية والتسويق الالكتروني والاعلامي ودعم المشاريع والانشطة.

أضف تعليقك

تعليقات  0