مسؤول لبناني يشيد بدور الكويت في دعم المشاريع التنموية في العديد من البلدان

(كونا) -- اشاد مدير عام وزارة التربية اللبنانية فادي يرق اليوم السبت بدور دولة الكويت في دعم مسيرة التنمية الانسانية والنهوض بالمجتمعات في العديد من البلدان من خلال مساهمتها في المشاريع الثقافية والتربوية والانمائية فيها.

جاء ذلك في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) خلال تمثيله وزير التربية اللبناني مروان حماده في احتفال اقامته مدرسة (الشيخ جابر الاحمد الصباح الرسمية) في بيروت بمناسبة عيد الاستقلال وافتتاح قاعة جديدة للأنشطة الرياضية فيها بمشاركة ممثل سفارة دولة الكويت لدى لبنان القنصل فواز القحطاني.

وقال يرق ان "الاحتفال بعيد الاستقلال في المدرسة التي تحمل اسم امير الكويت الراحل تدل على محبتنا للكويت وشعبها وشكرنا لها التي اتاحت للعديد من الطلاب اللبنانيين التعلم ومتابعة مسيرتهم التربوية ليشقوا طريقهم في الحياة".

واعتبر ان الكويت وعبر دعمها للعديد من المشاريع التنموية في الدول المختلفة تسهم في تنمية البشر كإحدى اهم الركائز للنهوض بالبلدان وتطوير مجتمعاتها.

وشدد يرق في كلمة القاها في الاحتفال على اهمية توفير التربية الوطنية الحقيقية مشيرا الى ان وزارة التربية اللبنانية تسعى عبر المناهج التربوية والانشطة الصيفية واللاصيفية الى ترسيخ قيم لبنان الموحد واسس الاستقلال الصحيح.

من جانبه قال القنصل القحطاني في تصريح مماثل ل(كونا) ان "مشاركتنا في المناسبة تأتي في إطار تعزيز العلاقات الكويتية اللبنانية المتجذرة حيث تحرص دولتنا دائما على دعم لبنان وشعبه في مختلف المجالات.

كما اكد حرص الكويت على الاسهام في تطوير وتوثيق العلاقات مع لبنان في مختلف الجوانب لا سيما الاقتصادية منها والجوانب ذات البعد الانساني والتنموي وهو ما يتجلى في المشاريع التي تدعمها الكويت من مدارس وبنى تحتية.

وقال القحطاني "ليس بجديد على الكويت دعم لبنان والدول الصديقة والشقيقة لأنها تنطلق من مبادئها في المساهمة بكل ما يخدم تنمية الانسانية والنهوض بالمجتمعات نحو الافضل.

من جهتها ثمنت مديرة المدرسة غادة عازار في تصريحها ل(كونا) دور الكويت في دعم المجال التربوي في لبنان لافتة الى ان مدرستها خير دليل على مساهمة الكويت في تعزيز التعليم الرسمي في البلاد.

واشارت الى حرص طاقم المدرسة الاداري والتعليمي على مشاركة السفارة الكويتية في أنشطة المدرسة والحفاظ على التواصل مع الكويت التي ساهمت في بنائها.

يذكر ان الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية سبق له ان قدم تمويلا لانشاء ابنية تعليمية في اطار مشروع دعم خطة تطوير قطاع التعليم الرسمي في لبنان.

وكانت وزارة التربية اللبنانية قد اطلقت في السنوات الماضية على عدد من المدارس في بيروت اسم الكويت واسماء سمو امير الكويت "الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح" وسمو ولي العهد "الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والامراء الراحلين الشيخ صباح السالم الصباح والشيخ سعد العبد الله السالم الصباح الى جانب اسم الشيخ جابر الاحمد الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0