الشيخ مبارك الدعيج: تزكيتي مجددا لرئاسة فانا يعكس مكانة الكويت عربيا

اعرب رئيس مجلس الادارة والمدير العام لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ورئيس اتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) الشيخ مبارك دعيج الابراهيم الصباح عن شكره وتقديره لاخوانه رؤساء وكالات الانباء العربية على ثقتهم الغالية التي منحوها له بتزكيته لرئاسة الاتحاد لفترة جديدة تستمر عامين.

وقال الشيخ مبارك الدعيج لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاحد عقب عودته الى البلاد "ان تزكيتي لرئاسة الاتحاد للمرة الثانية تعكس المكانة الكبيرة التي تتمتع بها الكويت في العالم العربي ودعمها المتواصل للاعلام العربي وحرصها على تطويره والارتقاء بأدائه".

كما اعرب عن شكره للملكة الاردنية الهاشمية على استضافتها اجتماعات الجمعية العمومية ال45 لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) التي عقدت تحت رعاية رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي مما كان له كبير الاثر في انجاح اعمالها وخروجها بتوصيات مهمة لتعزيز التعاون الاعلامي العربي وتفعيل دور الاعلام في خدمة المجتمع مشيدا بالجهود التي بذلها رئيس وكالة الانباء الاردنية (بترا) فيصل الشبول والتسهيلات التي قدمها لاعضاء الاتحاد.

واكد الشيخ مبارك الدعيج اهمية هذه الاجتماعات في ضوء التطورات والاحداث المتسارعة التي تشهدها المنطقة وضرورة تعزيز التشاور والتنسيق بين وكالات الانباء العربية لمكافحة الارهاب والتطرف الفكري الذي يهدف الى زعزعة الامن والاستقرار في كثير من الدول العربية.

واشاد بحرص رؤساء وكالات الانباء العربية على التعاون الدائم في مختلف المجالات التي تساعد في تطوير الاعلام العربي وخاصة في مجال تبادل الخبرات والاخبار والافكار والمعلومات وتنسيق المواقف في المحافل الدولية.

واشار الى الجهود الكبيرة التي يقوم بها اتحاد وكالات الانباء العربية في مجال تنظيم دورات تدريبية بصفة دورية ومنتظمة لتطوير قدرات الاعلاميين في العالم العربي ورفع مستوى ادائهم وتنمية مهاراتهم.

واكد الشيخ مبارك الدعيج ان الاتحاد سيعمل خلال الفترة المقبلة على التوسع في تنظيم الدورات التدريبية لاستيعاب اكبر عدد من العاملين في الحقل الاعلامي للارتقاء بوسائل الاعلام العربية وتأهيلها لممارسة دورها المرتقب في ضوء التطور الكبير في وسائل الاتصال.

واوضح ان الاعلام العربي شهد خلال السنوات الماضية تطورا واضحا مشيرا الى ان هناك نماذج وتجارب ناجحة غير انه اوضح ان الاعلام العربي يملك امكانات كبيرة ويضم كفاءات اعلامية كثيرة تؤهله لتحقيق نقلة نوعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0