"الصحة": توزيع حليب الأطفال ضمن البطاقة التموينية.. يعيق انتشار الرضاعة الطبيعية

أعلنت مديرة إدارة التغذية والإطعام في وزارة الصحة، د.نوال القعود، عن مخاطبة وزارة التجارة والصناعة لإيقاف «حليب الأطفال الصناعي» في البطاقة التموينية، وذلك ضمن حملة التشجيع للرضاعة الطبيعية الكاملة.

وأفادت بأن توزيع حليب الأطفال الصناعية ضمن البطاقة التموينية يعتبر «عائق» في انتشار الرضاعة الطبيعية الخالصة، متمنية من وزارة التجارة والصناعة إيقاف صرف هذا الحليب تدريجيا.

وذكرت في مؤتمر صحفي بمناسبة احتفال وزارة الصحة بأسبوع الرضاعة الطبيعية 2017 أن نسبة «الرضاعة الطبيعية» زادت من 4?‏ في العام 2015 لتصل إلى 10?‏ في 2016، مؤكدة على أن هذه النسب هي لرضاعة طبيعية خالصة.

وبينت أن الرضاعة الطبيعية لها فوائد للأم والطفل، حيث تقي الأم كثير من الأمراض منها سرطان الثدي، وتقي الطفل من الكثير من الأمراض، مؤكدة أن الرضاعة الطبيعية الخالصة في أول عامين من عمر الطفل تعتبر هي افضل تغذية لصحة الطفل.

بدورها، قالت مسؤولة الرضاعة الطبيعية في وزارة الصحة، د.دلال السري، إن الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية 2017 نسعى إلى تحقيق الرضاعة الطبيعية الخالصة من خلال الحملات التوعوية التي تقوم بها الوزارة.

ونوهت إلى أن الحملة التوعوية للتشجيع بالرضاعة الطبيعية ستكون من 26 حتى 29 من الشهر الجاري تحت شعار «معا لرضاعة طبيعية مستدامة»، لافته الى ان هذا الشعار جاء لتشجيع الرضاعة الطبيعية الخالصة في دولة الكويت من خلال عيادات الرضاعة الطبيعية في المستشفيات والمراكز والتي تعمل الوزارة على تحقيقها من خلال الحملات منذ العام 1998.

وأشارت إلى أن الحملة ستكون بمختلف المستشفيات والمراكز الصحية وعلى رأسها مراكز حولي الجنوب والعدان ومتمركزة مناحي العصيمي والجهراء والصقر والروضة الصحية، فضلا عن مستشفى الولادة.

أضف تعليقك

تعليقات  0