بركان #أغونغ يتسبب بإلغاء الرحلات الجوية إلى جزيرة #بالي الاندونيسية

(كونا) -- ألغت السلطات الاندونيسية اليوم الاثنين الرحلات الجوية إلى جزيرة (بالي) عقب رفع حالة التأهب إلى أعلى مستوى بسبب ثوران بركان جبل (أغونغ) للمرة الثانية خلال أسبوع.

وذكرت وكالة الكوارث الوطنية الاندونيسية في بيان أن مطار (بالي) الدولي سيتم إغلاقه لمدة 24 ساعة من الساعة السابعة صباحا اليوم وحتى السابعة من صباح يوم الغد بالتوقيت المحلي وذلك تحسبا لثوران البركان مرة أخرى.

وأفادت الوكالة بأن حالة التأهب ارتفعت من المستوى الثالث إلى الرابع صباح اليوم وهو أعلى مستوى تحذير مشيرة إلى أنه تم توسيع منطقة الحظر حول البركان الذي يبعد 75 كم عن المركز السياحي إلى 10 كم حاثة السكان والسياح إلى إخلاء المنطقة.

وأضافت الوكالة أن "البركان لم يزل ثائرا ويلفظ أعمدة من الدخان ترافقه في بعض الاحيان أصوات انفجارات يمكن سماعها على بعد 12 كيلومترا "مبينة ان "أشعة النار تظهر بشكل متزايد في الليل مما يدل على احتمال ثوران البركان".

يذكر أن أعمدة ضخمة من الدخان تصل ارتفاعها إلى 3400 متر تخرج من البركان منذ أول ثوران له يوم الثلاثاء الماضي حيث غطى الرماد الدخاني القرى القريبة من فوهة البركان فيما تم توزيع أقنعة واقية للسكان المحليين.

وكان آخر ثوران لبركان جبل (اغونغ) في عام 1963 ما أسفر عن مصرع حوالى 1600 شخص في ذلك الحين فيما بدأ البركان بالنشاط مرة أخرى في سبتمبر الماضي حيث رفعت السلطات حالة التأهب إلى أعلى مستوى مما اضطر 140 ألف شخص إلى مغادرة منازلهم واللجوء إلى مراكز الإيواء

أضف تعليقك

تعليقات  0