سمو أمير البلاد يشمل برعايته وحضوره حفل تكريم الفائزين بجائزة سالم العلي للمعلوماتية

(كونا) -- تحت رعاية وحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أقيم صباح اليوم حفل تكريم الفائزين في السنة السابعة عشرة بجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني حفظه الله للمعلوماتية وذلك علي مسرح قصر بيان.

ووصل سموه رعاه الله إلى مكان الحفل واستقبل بكل حفاوة وترحيب من قبل رئيسة مجلس أمناء الجائزة الشيخة عايدة سالم العلي الصباح والسادة أعضاء اللجنة المنظمة.

وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ومعالي الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس خالد الصالح وكبار المسؤولين بالدولة.

وبدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم بعدها تم عرض فيلم وثائقي بعنوان (استراتيجية الجائزة) ثم ألقت رئيسة مجلس أمناء الجائزة الشيخة عايدة سالم العلي الصباح كلمة هذا نصها:

"الإنسان هو الأمل وهو العدة والعتاد به تقوى الأمم وبه ترقى الحياة بفكره تعلو العلوم وبقيمه يزهو العطاء.

وجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية قد انتظمت في مسار هذا الإنسان فجعلته هدفا للاستثمار وحافزا للاستمرار ومصدرا للابداع والابتكار منطلقة من قراءة هذا الزمن زمن التدفق المعلوماتي والتحول الذكي لخلق جيل متمكن من علمه دؤوب في عمله ومخلص لوطنه.

سيدي حضرة صاحب السمو إن عملنا نتاج جهد مبذول شرفه التطوع ونقاه الإخلاص وزينه الإبداع.

يصدر عن طموح لا يحده حد ولا يقف في وجهه سد في بلد أميره المفدى قائد للانسانية يكرمنا بالرعاية ويظلنا بحكمة ودراية فلا شكر يفيه حقه ولا امتنان يقارب فضله.

دعاؤنا لكم يا صاحب السمو ولولي عهدكم الأمين سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولأخيكم سمو الشيخ سالم العلي الصباح - رئيس الحرس الوطني- بدوام العزة وعلو المنزلة. سيدي حضرة صاحب السمو في تاريخ الجائزة إنجازات لا تخفى وعطاءات لا تنسى سطرها متطوعون ودونها فائزون فلهؤلاء التقدير ولهؤلاء التهاني. حفظ الله حمى الكويت وأظلها بخيراته مشرقة بالعدل والإنصاف ومزدهرة بالأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه - وولي عهده الأمين".

أضف تعليقك

تعليقات  0