مهرجان الموروث الشعبي ينطلق بعد غد في قرية "صباح الأحمد" التراثية

(كونا) -- تنطلق فعاليات مهرجان الموروث الشعبي الخليجي بقرية (صباح الاحمد) التراثية بعد غد الجمعة لتفتح أبوابها أمام الزوار إذ ستشهد مسابقات تراثية وترويحية واجتماعية تستمر ثلاثة أشهر.

ويعد مهرجان الموروث الشعبي الذي يقام سنويا في مدينة صباح الاحمد التراثية في منطقة السالمي (الكيلو 59) مهرجانا كبيرا يحتض مسابقات وفعاليات تحظى برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مما أضفى عليها اهتماما ومتابعة وسط مشاركة كويتية وخليجية كبيرة في جميع المسابقات.

ودشنت في القرية هذا العام عدة مبان تراثية وثقافية وترفيهية وسياحية تضم العديد من الخدمات حيث شهدت تحسينات وتطويرات كبيرة استعدادا للموسم الحالي اهمها إنشاء قرية الكويت القديمة بمبانيها وطرقاتها وبيوتها وأبوابها التراثية وإنشاء سور حولها يحاكي أسوار الكويت القديمة فضلا عن القيام بزيادة اماكن الاستراحة للاهالي الزائرين للقرية.

كما أنشئ في القرية مسرحا كبيرا يحتوي على مدرجات لاستضافة الفعاليات الفنية والفلكلورية للفرق الشعبية الخليجية والعربية اثناء المهرجان فضلا عن استضافة برامج للمسابقات الثقافية التي تقيمها وزارة الإعلام وبناء صالة مغطاة على مساحة 2400 متر مربع ستخصص لالعاب الأطفال التراثية والحديثة بشكل آمن.

ويهدف القائمون علي القرية التراثية إلى توفير كل متطلبات الأسرة الكويتية والخليجية إذ توجد في القرية مطاعم ومقاه وقاعات سينما للأطفال ومساحات خضراء وبحيرات وفندق واماكن لاستراحة العوائل اضافة لمتاحف تراثية وملاعب للاطفال وكل ما يلزم الاسرة.

من جهته ثمن نائب المشرف العام على القرية ورئيس لجنة المسابقات بالمهرجان الشيخ صباح فهد صباح الناصر الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء دعم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للمهرجان والذي اضحى بدعمه واحدا من اكبر المهرجانات التي تجمع محبي تراث اهل الكويت والخليج بدليل الاعداد الكبيرة المشاركة في مسابقاته.

وقال الشيخ صباح الفهد إن منافسات المهرجان التي ستقام بالقرية تتنوع ما بين فئات الابل والطيور والأغنام والخيل حيث ستشهد مشاركة عدد كبير من المتسابقين الكويتيين والخليجيين من محبي وهواة التراث والتي تعدت 4200 متسابق حتى الان علما ان التسجيل مستمر بالقرية حتى يوم غد الخميس.

وذكر ان المسابقات ستبدا بالقرية اعتبارا من السبت المقبل باقامة منافسات فئة الأغنام لنوع الماعز الشامي والتي تشمل مسابقات في المزاين للفردي والانتاج والمراح لعدة انواع منها الماعز الشامي والماعز العارضي والماعز المطور والماعز القزم والغنم النعيم والغنم العرب والغنم النجد على ان تتواصل باقي المنافسات تباعا.

ولفت الى ان المسابقات الخاصة بفئة الطيور ستشمل منافسات في الجمال والسرعة والطلع على الحبارة والهدد على حمام الزاجل لمختلف انواع الطيور منها (الطير الحر والشاهين والجير شاهين) وهي الاكثر اقبالا بالنسبة للمتسابقين كونها تتميز عن باقي الفئات بسهولة النقل اضافة لاقبال الشباب على امتلاك مختلف انواعها.

وذكر الشيخ صباح ان منافسات مزاين الابل في كل لون من الوانها الست (الوضح والحمر والصفر والشقح والشعل والمجاهيم) اضافة الى مسابقة الهجيج تشهد بدورها اقبالا مميزا بعد ان تم اعادتها هذا العام عقب ايقافها العام الماضي.

وأكد الشيخ صباح الفهد أن القرية باتت جاهزة وبأبهى حلة لانطلاق هذا الملتقى التراثي الكبير الذي يقام سنويا بمكرمة اميرية سامية مبينا أن اللجنة المشرفة على المهرجان اختارت لجان التحكيم لكل المسابقات من ذوي الكفاءة والمعرفة في هذه المنافسات لضمان سير المنافسات بصورة مميزة.

وتوقع أن تحفل منافسات المهرجان باثارة وقوة للفوز بجوائز المهرجان والتي تقدر بأكثر من 600 جائزة في المسابقات المختلفة.

يذكر ان المهرجان يشمل ايضا اقامة منافسات الموروث البحري التي ستجري في دواوين الصيادين بالوطية والفنطاس ورأس السالمية وكذلك منافسات السرعة الخيل والتي ستقام في أندية الصيد والفروسية والفروانية والاحمدي والجهراء.

أضف تعليقك

تعليقات  0