"التعاون الإسلامي" تعتزم إنشاء مركز تميز للقاحات و"التكنولوجيا الحيوية"

(كونا) -- أعلنت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الخميس عزمها إنشاء مركز التميز للقاحات ومنتجات التكنولوجيا الحيوية. وأوضحت المنظمة في بيان أن إنشاء المركز يهدف إلى الاعتماد على الذات في إنتاج العقاقير وزيادة إنتاج المستحضرات الصيدلانية بما في ذلك اللقاحات وتطوير الصناعة الوطنية في هذا المجال.

وذكرت أن الدورة السادسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة في الدول الأعضاء وهي دورة (الصحة في جميع السياسات) المزمع عقدها بمدينة جدة الأسبوع المقبل ستناقش آخر التطورات حول مشروع المركز ومقره.

وبينت أن جمهورية إندونيسيا اقترحت إنشاء المركز واستضافة مقره خلال الدورة الرابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة المنعقد في جاكرتا في أكتوبر 2013.

ويتمثل الهدف من إنشاء المركز في مساعدة الدول الأعضاء بالمنظمة على تعزيز قدراتها في مجال تنظيم وإنتاج اللقاحات ومنتجات التكنولوجيا الحيوية بهدف الاعتماد على الذات بشكل إقليمي في الإنتاج وبرامج التحصين الموسع بما في ذلك إدارة عملية إنتاج اللقاحات والتعامل مع الأمصال.

كما يعمل المركز على دعم أنشطة البحث والتطوير فيما يتعلق باللقاحات ومنتجات التكنولوجيا الحيوية الجديدة من أجل ترقب الأمراض المتفشية أو غير المتوقعة في منطقة دول المنظمة.

يذكر ان إنشاء مركز التميز جاء بناء على الحاجة إلى برامج التحصين في الدول الأعضاء في المنظمة لإنقاذ حياة الملايين من الأشخاص فيما ستستوفي المعايير التي سيقوم عليها المركز بشكل شامل شروط منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بإنتاج اللقاحات.

وسيراعي المركز معايير منظمة الصحة العالمية لدعم برامج التحصين الموسع مثل لقاحات الالتهاب الكبدي (ب) وشلل الأطفال والسل واللقاح الخماسي ضد (الدفتيريا) و(السعال الديكي) و(التيتانوس) والالتهاب الكبدي (ب) والنزلة النزفية والحصبة واللقاح الثنائي ضد (الدفتيريا) و(التيتانوس).

أضف تعليقك

تعليقات  0